اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

شارك نائب رئيس مجلس الوزراء السابق غسان حاصباني في لقاء ملبيا دعوة الشبكة اللبنانية للقطاع الخاص، حيث ألقى محاضرة عن الحكم الرشيد وإدارة التعافي من الأزمة، مركزا "على أهمية سيادة الدولة والاستقرار السياسي في تعزيز فرص الاستقرار والنمو الاقتصادي".

كما أكد "ضرورة ضبط التفلت الجمركي الذي كلف الخزينة نحو 20 مليار دولار من الخسائر المقدرة خلال الأعوام العشرة السابقة"، مشددا على "دور القطاع الخاص والحاجة إلى تقليص حجم القطاع العام وتحسين قيمة أصول الدولة المنتجة قبل طرحها للاستثمار الخاص، كمدخل أساسي للتعافي".

أما عن صندوق النقد، فأردف: "لا توقعات إيجابية حول اتفاق مع صندوق النقد قبل تحقيق الانتخابات وتشكيل حكومة جديدة، وإذا طال هذا الموضوع فقد ينتظر هذا الاتفاق الى حين اجراء الانتخابات الرئاسية وتشكيل حكومة مستقرة يمكنها الالتزام ببرنامج قد تتفق عليه مع صندوق النقد. لذلك، لا يجوز انتظار برنامج صندوق النقد للبدء بالإصلاحات إذا وجدت النية".

وختم حاصباني بالتمني لجميع أصحاب الأعمال المشاركين "الاستمرار بالتكافل والتعاون لتحقيق الاستقرار والنجاح لهم وللبنان".

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف