اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تسعى الصين الى تعزيز قدرات جيشها ليصبح الاقوى بين جيوش العالم حيث رفعت ميزانيته العسكرية للحصول على اكثر الاسلحة تطورا ودقة واحترافا.وتركز الدولة الصينية على تطوير قطاع التكنولوجيا وتشجيع على الابتكار الامر الذي ينعكس تلقائيا على الجيش الصيني فينتقل من مؤسسة عسكرية تقليدية الى مؤسسة حديثة تتماشى مع متطلبات العصر ولديها القدرة على ردع أي هجوم على الصين وفي الوقت ذاته الى شن حروب اذا اقتضت الحاجة حيث يكون الجيش الصيني قوة عسكرية خارقة.

اليوم يمتلك الجيش الصيني اسلحة فتاكة ومعدات تدميرية وطموحه وصل الى احداث نقلة نوعية على صعيد السلاح الجوي حيث اصبح لديه اسطولا من طائرات J-20 والتي تعرف ايضا بطائرات التنين الجبار وهي من اكثر الطائرات تطورا ومن الجيل الخامس. ويقول الخبراء العسكريون ان طائرات التنين الجبار صنعت لتضاهي الطائرات الحربية الاميركية F-22.

اضف على ذلك, يضم الجيش الصيني اكثر من مليونين عسكري وبالتالي اصبح من الجيوش الاكبر عددا. انما في الوقت ذاته صحيح ان الجيوش المتطورة لا ترتكز على عدد الجنود بمقدار ما ترتكز على تطور الاسلحة التي تملكها والتي تتفوق على غيرها من الجيوش ولكن الجيش الصيني يمتلك العدد الكبير من الجنود الى جانب اسلحة حديثة . وفي هذا السياق, كشف خبراء عسكريون ان الجيش الصيني اختبر اسلحة تفوق سرعة الصوت عرفت ب DF-17وصواريخ باليستية عابرة للقارات عرفت ب DF-41 واشاروا الى ان الصين تسعى لتكون اسلحتها من بين الاكثر تطورا على كل الاصعدة.

وفي النطاق ذاته, عملت الصين الى استملاك انظمة دفاع كيماوي مما يعزز القوة النيرانية ويؤمن الحماية لجنودها من اي هجوم اضافة الى ان الجيش الصيني اضحى لديه قدرات للاستطلاع مميزة ما يسهل امامه الحصول على معلومات تصب في مصلحته العسكرية والاستخباراتية.

اما على صعيد البحرية العسكرية, فقد وصلت الصين الى مستوى متقدم في هذا النطاق حيث تفوقت على الولايات المتحدة بما انها تملك اسطول من 350 سفينة حربية وعدد كبير من الغواصات.

اذا سجلت الصين تقدما ملموسا في البحرية الحربية واصبحت في المرتبة الاولى في حين تحتل واشنطن المرتبة الثانية وهنا السؤال الذي يطرح نفسه : هل ستتمكن الصين ان تتفوق على أميركا في السلاح الجوي والاسلحة في المواجهات البرية؟

ان غدا لناظره قريب!

الأكثر قراءة

كيف توزعت الكتل النيابية؟