اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أفادت مصادر مقربة من حزب الله بأنه لا يسعى الى دخول المناطق السنية، بل إلى دعم حلفائه في هذه المناطق، فإن اتهامه «باجتياح» المناطق السنية في عكار وطرابلس هو اتهام باطل، فهل فيصل كرامي في طرابلس هو شخصية مستجدة أم ينتمي لعائلة متجذرة في المدينة؟ وهل جهاد الصمد هو قوي بفضل حزب الله أم بفضل مؤيديه؟ وهل عشائر وادي خالد وفعاليات عكار هم شيعة متنكرون أم أنهم سنّة أصيلون مقاومون أباً عن جد؟

محمد علوش - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/1994985

الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»