اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أظهرت وثائق وزارة الخزانة الأميركية أن حصة روسيا في سندات الدين الأمريكي تقلصت في شهر فبراير الماضي مقارنة بيناير، ووصلت إلى 3.753 مليار دولار.

وتشير بيانات الوزارة إلى أن حجم المساهمة الروسية في سندات الدين الأميركية في يناير كان يقدر بـ 4.503 مليار دولار.

يذكر أن روسيا بدأت بتقليص المساهمة في السندات الحكومية الأميركية منذ ربيع عام 2018، حيث تراجع حجمها من 96 مليار دولار إلى 48.7 مليار في أبريل 2018، وإلى 14.9 مليار في أيار.

ولا تزال اليابان أكبر مالك لسندات الدين الأمريكية، حيث بلغ حجم مساهمتها فيها في فبراير 1.3 تريليون دولار. وتحل الصين في المرتبة الثانية بـ 1.05 تريليون دولار، وبريطانيا في المرتبة الثالثة بـ 625.2 مليار دولار.

المصدر: RT

الأكثر قراءة

لبنان يُحذر واشنطن من «لعبة الوقت» وقلق من مُغامرة «اسرائيلية» عشية الإنتخابات لقاء ودي وصريح شمل كل الملفات «كسر جليد» علاقة جنبلاط ــ حزب الله : الى أين ؟ حادثة «فدرال بنك» تدق ناقوس الخطر... تمديد للفيول العراقي وغموض حول الإيراني!