اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشفت اوساط مطلعة على اجواء حزب الله ان وفداً من الحزب زار سفارة الفاتيكان مؤخراً معايداً بالفصح المجيد، في تأكيد على مبادلة ايجابية الفاتيكان ومد اليد. والتأكيد على استعداد حزب الله لأي حوار غير مشروط ولا ينتهك الخصوصية اللبنانية او يفرض شروطاً واجندات غير وطنية. وباستثناء العدو الاسرائيلي والاميركيين واعوانهما لا مشكلة في خوض اي نقاش مع اي جهة محلية ودولية.

وكشفت الاوساط ان اللقاء رغم وضعه في إطاره البروتوكولي المحدود، لكنه يؤكد ان العلاقة بين الفاتيكان وحارة حريك ايجابية وقابلة للتطور والانفتاح. وتكتسب الزيارة اهمية كبرى وكذلك موقف الفاتيكان الايجابي من حزب الله، لكونهما يأتيان في توقيت حساس وهام، ان لجهة استمرار الحصار الاميركي والخليجي على لبنان وحزب الله، او محاولة تطويقه في الانتخابات النيابية وتجييش كل القوى المناوئة له داخلياً.

وفي انتظار إطار لكيفية بلورة وتطوير العلاقة بين الفاتيكان وحزب الله، قد تكون الانتخابات النيابية نقطة تلاق هامة بين الطرفين مع تأكيدهما على إجرائها في 15 ايار المقبل والاستحقاق بدوره سيكون تطوراً ايجابياً يبني عليه الفاتيكان للتحضير لزيارة البابا والتي تقرر ان تكون مبدئياً بين 12 و13 حزيران المقبل.

علي ضاحي - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/1996817

الأكثر قراءة

خفض قيمة الليرة مُقابل الدولار اعتراف رسمي بالخسائر الماليّة... والخوف على الودائع أسبوع حاسم في ملف ترسيم الحدود البحريّة... و«القطف» بعد خمس سنوات أقلّه ؟ تأخير انتخاب الرئيس وتشكيل الحكومة سيُعقّد المشهد الإقتصادي والمالي