اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

استقبل رئيس مجلس الإفتاء الروسي رافيل عين الدين، بمقر إقامته في مسجد موسكو، وفدا من حركة المقاومة الإسلامية في فلسطين "حماس" برئاسة نائب رئيس الحركة عضو المكتب السياسي موسى أبو مرزوق.

وأكد عين الدين دعم المسلمين في روسيا للفلسطينيين. مشددا على أن وضعهم في القدس صعب للغاية وأنهم يتابعون عن كثب ما يحدث، ويتعاطفون معهم، وإذا أمكن، يحاولون تقديم أي مساعدة ممكنة لهم. وقال: منذ أكثر من 30 عامًا، يتم الاحتفال باليوم العالمي للقدس داخل جدران مسجد موسكو. وهذا العام، قضينا هذا اليوم بأسف شديد على خلفية عدوان آخر وتصعيد للعنف من قبل الإسرائيليين ضد الفلسطينيين، وانتهاك حرمة المسجد الأقصى".

وأضاف: أن مسلمي "روسيا يصلون من أجل حل سريع لهذا الصراع ، ويطلبون من الله تعالى أن يمنح السلام على الأرض الفلسطينية".

وأشار المفتي إلى أن "روسيا، مثل الاتحاد السوفيتي سابقا، تعترف بقرار مجلس الأمن الدولي بشأن إنشاء دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة، مشيدًا بجهود الدبلوماسية الروسية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي".

بدوره، شكر نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق المفتي الشيخ رافيل عين الدين وجميع المسلمين في روسيا على دعمهم الطويل الأمد وموقفهم الثابت من القضية الفلسطينية. 

سبوتنيك

الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون