اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قالت وسائل إعلام إسرائلية، إنّ المجلس الأعلى للتخطيط والبناء في الإدارة المدنية الإسرائيلية صادق على بناء أكثر من 4 آلاف وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية بما فيها مدينة القدس المحتلة.

وأوضح موقع "والاه" الإسرائيلي، أنّه سيتم بناء الوحدات السكنية في العديد من المستوطنات، في الضفة والقدس ورام الله وبيت لحم.

وتشير بيانات حركة "السلام الآن" الحقوقية، إلى وجود نحو 666 ألف مستوطن و145 مستوطنة كبيرة و140 بؤرة استيطانية عشوائية (غير مرخصة من الحكومة الإسرائيلية) في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة.

وكان وزير الأمن الإسرائيلي بني غانتس، قد أعلن نهاية الأسبوع الماضي موافقته على انعقاد المجلس بهدف إقرار بناء آلاف المستوطنات.

وحسب ما ذكره أرائيل كهانا، مراسل صحيفة "إسرائيل هيوم"، فإنّ "بعض المستوطنات التي سيتم فيها تشييد هذه الوحدات تقع في عمق الضفة الغربية وليست في كتلة استيطانية كبيرة أو قريبة من الخط الأخضر الفاصل بين الضفة وإسرائيل".

ويشمل القرار السماح بالبناء في النقطة الاستيطانية "متسفي داني"، التي دشنت دون الحصول على إذن الحكومة الإسرائيلية.

يذكر أنّ إعلان الموافقة على بناء الوحدات السكنية في المستوطنات جاء بعد يوم على شروع الاحتلال في تدمير منازل الفلسطينيين في القرى التي توجد في منطقة "مسافر يطا"، جنوب الخليل، بناءً على قرار سابق اتخذته محكمة الاحتلال العليا.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ الإدارة الأميركية بعثت برسالة إلى الاحتلال الإسرائيلي قبيل زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى "إسرائيل" الشهر المقبل، دعته فيها إلى عدم الموافقة على البناء في المستوطنات، تحسباً للإعلان المرتقب عن انعقاد المجلس الأعلى للتخطيط وبناء آلاف الوحدات السكنية.

الأكثر قراءة

حصار أم اقتحام الضاحية الجنوبية؟!