اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اعتبر وزير الداخلية بسام مولوي أنّ "اليوم الانتخابي الطويل كان مقبولاً نسبةً للأوضاع التي نعيشها وتجاوزنا التحدّيات".

وقال في حديث تيلفيزيوني: "أُتابع الوضع الأمني بشكلٍ حثيث منذ ليل أمس وأنجزنا الانتخابات كما وعدنا المواطنين ومهما كانت الشوائب فهي أفضل من الوضع الذي نعيشه"، لافتاً إلى أنّ "نسبة الاقتراع غير مرتفعة ولا أعرف إن كان ذلك خيار المواطنين أو يخدم التوجّه السياسي للذين قاطعوا الانتخابات".

وأضاف: "وعدتُ المواطنين بأنّني مندوبهم في هذه الإنتخابات ونسبة الاقتراع في جبل لبنان مرتفعة وهي الأعلى"، مشيراً إلى أنّ "عمليّة إصدار النتائج معقّدة قليلاً ويجب على المواطنين "يطولوا بالهم" وأطمئن الناس أنّ العمليّة مضمونة وتتمّ بشفافية".

وتابع: "لا أخفي أنّ العمليّة الإنتخابيّة لم تكن ممتازة ولكن قمنا بما يتوجّب علينا ولاحظنا مخالفات وشوائب في عددٍ قليل من أقلام بعلبك - الهرمل".

وأشار مولوي إلى أنّ "تابعنا موضوع التجاوزات والمخالفات في بعلبك - الهرمل وقمنا بالإتصالات اللازمة وشدّدتُ على وجوب أن يكون المندوبون موجودين تطبيقاً للقانون"، مضيفاً: "التحديات التي مررتُ بها منذ تسلّمي المهام في الحكومة لإيصال لبنان إلى الإنتخابات و"ما بيوجعني راسي من الشغل وما بعمري عملت إلا قناعاتي" وعملنا بأكثر من إمكانات الدولة للوصول إلى هذا اليوم ولا نتهرّب من أيّ واجب".

وأكّد أنّ "التيار الكهربائي لن ينقطع إلى حين انتهاء عمليّة الفرز النهائيّة وتمّ تأمين الحماية بواسطة القوى الأمنية لمراكز "أوجيرو" والسنترالات والفيول مؤمّن والـPlan B موجود وقمنا بعمل كبير في مواجهة كافة التحديات".

وقال مولوي، رداً على فيديو يُظهر مصوّر يُعتدى عليه من قبل "حزب الله" ولا يزال يحتجزه الحزب في منطقة أنصار: "الأمر سيُعالَج فوراً فحرية المواطن وكرامته قبل كلّ شيء وما أوصلنا إلى هنا هو أنّ المواطن استهان بكرامة نفسه وقبِل ألا يكون حرًّا وأن يكون ذليلاً".

وختم: "أنا موجود لكلّ المراجعات وكلّ ما وردني عملتُ على معالجته "بدنا نتعذّب تنبني دولة" ولكن لا بدّ من بنائها والأجهزة الأمنيّة مستنفرة وتعمل بكلّ جهوزيّة فلنقم بالخطوة الأولى وما حصل اليوم مهمّ".

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف