اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد التلفزيون الإيراني أنّ الجاسوسين الأوروبيين اللذين تم توقيفهما من قبل وزارة الأمن يحملان الجنسية الفرنسية.

وأضاف التلفزيون في توضيحات له حول الجاسوسين أنّهما "سيدة ورجل دخلا إيران بفيزا سياحية قادمين من أسطنبول، وتم توقيفهما وهما في طريقهما إلى المطار بعد 10 أيام من إقامتهما في إيران".

وبحسب التلفزيون الإيراني، اجتمع الجاسوسان مع عدد من الأشخاص الذین شارکوا في احتجاجات المعلمين، بهدف "حرف الاحتجاجات عن مسارها".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، إنّ على "الدول الأوروبية، ولا سيما بريطانيا والسويد، الكف عن إرسال جواسيس إلى إيران وعدم استغلال الإيرانيين المقيمين في هذه الدول".

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف