اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تحدث جندي مشاة البحرية الأميركية السابق تريفور ريد عن تجربته في مصحة نفسية روسية في مقابلة أذيعت، الجمعة، روى فيها بالتفصيل الظروف المزرية وسط النزلاء المصابين بأمراض عقلية شديدة.

وتم الإفراج عن ريد، الذي اعتُقل في روسيا عام 2019، في 28 نيسان 2022 في صفقة تبادل أسرى تمت وسط توتر غير مسبوق منذ عقود في العلاقات الثنائية بسبب حرب أوكرانيا.

وفي مقتطفات من مقابلة مع شبكة "سي.إن.إن"، قال ريد إنه احتُجز مع 7 سجناء آخرين في زنزانة ضيقة بمركز للعلاج النفسي.

وقال إن معظم السجناء وُضِعوا هناك لارتكابهم جرائم عنف بما في ذلك القتل واعترف بأنه كان خائفا على حياته.

وأضاف ريد: "تلك الزنزانة، كما تعلمون، لم تكن مكانا جيدا. كانت الدماء تغطي الجدران. قتل سجناء أنفسهم أو قتلوا سجناء آخرين أو شرعوا في قتلهم".

ومضى قائلا: "المرحاض مجرد حفرة في الأرض. أشياء متناثرة في كل مكان. على الأرض وعلى الجدران.. وأشخاص يتجولون يشبهون الموتى الأحياء (الزومبي)".

وأدين ريد (30 عاما)، من تكساس، في عام 2019 بتعريض حياة ضابطي شرطة للخطر أثناء زيارة لموسكو، ووصفت الحكومة الأميركية الاتهامات بأنها "مسرحية عبثية".

ووصلت العلاقات الروسية الأميركية لأسوأ حالاتها منذ حقبة الحرب الباردة في أعقاب الاجتياح الروسي لأوكرانيا في 24 شباط والعقوبات الغربية اللاحقة على موسكو.

ولا يزال جندي مشاة البحرية السابق بول ويلان ونجمة كرة السلة بريتني غرينر، الحاصلة على ذهبية أولمبية مرتين، محتجزين في روسيا.

(سكاي نيوز عربية)

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

هذا ما كشفه صانع المحتوى فراس أبو شعر عن مشاريعه المستقبلية.. وماذا قال عن حياته العاطفية؟!