اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

هدَّد قائد القوات البرية في الجيش الإيراني، كيومرث حيدري، الثلاثاء 7 حزيران 2022، بأن إيران ستدمر مدينتَي تل أبيب وحيفا إذا ارتكبت إسرائيل أي خطأ، وفقاً لما ذكرته وكالة تسنيم للأنباء شبه الرسمية.


إذ قال حيدري: "لأي خطأ يرتكبه العدو، سنُسوِّي تل أبيب وحيفا بالأرض بأمر من المرشد الأعلى"، وأضاف: "قواتنا تمتلك كمّاً هائلاً من التجهيزات العسكرية للرد على أي خطوة حمقاء من جانب العدو".


تصريحات القائد العسكري الإيراني تأتي في ظل توترات بشأن برنامج إيران النووي وتعثر المفاوضات بين طهران ودول غربية، إضافة إلى الاستفزازات الإسرائيلية في المسجد الأقصى ودخول المستوطنين لباحاته يومياً.

حيث أكد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، أن طهران "مصممة على دعم المقاومة الفلسطينية، ورغم كافة الضغوط التي تواجهها لن تتراجع عن ثوابتها المبدئية إطلاقاً".


جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية، الإثنين 6 حزيران، مع جمع من رجال الدين وشخصيات سياسية وقادة الفصائل الفلسطينية واللبنانية، الذين شاركوا في مراسم إحياء الذكرى السنوية لرحيل الإمام الخميني، في طهران.


أضاف عبد اللهيان: "نحن لن نتراجع خلال المفاوضات عن حقوق الشعب الإيراني، كما لا نتجاهل فيما يخص القضية الفلسطينية حقوق الشعب المسلم في هذا البلد، بل سنواصل دعمنا لمقاومة ونضال الشعب الفلسطيني لنيل الحرية".


كما نوَّه بالمكانة الخاصة للقضية الفلسطينية والقدس الشريف في مدرسة الإمام الراحل، مبيناً أن الإمام الخميني كان يؤكد على الدوام أن فلسطين تشكل القضية الأولى للعالم الإسلامي.


أضاف أن الإمام خامنئي مصمم على المضي في نهج الإمام الراحل، "وانطلاقاً من ذلك، فإن سماحته يولي اهتماماً خاصاً بالقضية الفلسطينية وتحرير كامل الأراضي المحتلة من سيطرة الاحتلال الصهيوني المجرم".


كما اعتبر وزير الخارجية أن قيام بعض الدول الإسلامية بتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني خيانة لحق القيم الفلسطينية، مؤكداً، وفقاً لـ"إرنا"، أن هذه الدول سوف تندم على فعلتها. 

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

لبنان يُحذر واشنطن من «لعبة الوقت» وقلق من مُغامرة «اسرائيلية» عشية الإنتخابات لقاء ودي وصريح شمل كل الملفات «كسر جليد» علاقة جنبلاط ــ حزب الله : الى أين ؟ حادثة «فدرال بنك» تدق ناقوس الخطر... تمديد للفيول العراقي وغموض حول الإيراني!