اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تتعدد مواهب إياد البنا البطل اللبناني في رياضة الكيك بوكسنغ، الذي صال وجال لاعبا ومدربا، بين لبنان وأوروبا، والموهبة الحقيقية التي أنعم الله عليه بعد ابتعاده رويدا رويدا عن ساحات الرياضة هي طلب العلم بنهم والانكباب على حصد ألقاب الدكتوراه، وها هو حاليا يكمل في مجال العلوم اللاهوتية الكنسية في جامعة الحكمة فرن الشباك.

وكان لموقع الديار محطة مع البنا الذي يقول أنه بدأ مسيرته الرياضية عام 1987 في رياضة الكاراتيه وانتقل إلى الكيك بوكسنغ لأنه أحبها فهي لعبة فيها عنفوان ونشاط وحيوية وأحرز المركز الثاني عام 1990 وفي السنوات الثلاث المقبلات أحرز المركز الأول كما أحرز المركز الثاني على المستوى العالمي في رياضة الكيك بوكسنغ في اليونان عام 1992 وأيضا نال الفضية فِي بطولة العالم عام 1995.

كما شارك في دورات تحكيم وقضاة، ويرى أن اللعبة تحسنت عن ذي قبل والمستوى إلى مزيد من الارتفاع والتقدم، ولكن فترة التسعينيات كانت الفترة الذهبية، ولا يزال البنا حتى اليوم يعيش في أجواء هذه الرياضة ويتمرن ولو بشكل متقطع.

السيرة الذاتية

من مواليد بلدة شارون قضاء عاليه، يتابع الدكتوراه في العلوم السياسية والعلاقات الدولية والدبلوماسية، باحث في رسالة الدكتوراه باسترتيجيات الطاقة المعتمدة في روسيا الاتحادية وتاثيراتها على المستويات المحلية والعالمية.

حاصل على إجازة في إدارة الأعمال من الجامعة اللبنانية ودبلوم الدراسات العليا في المال والأعمال من جامعة بيروت العربية، وماجستير 1 في الإدارة من جامعة العلوم والحياة في العاصمة براغ في تشيكيا، ومن جامعة الدراسات الدبلوماسيه والإستراتيجية فِي باريس.

يحمل الحزام الأسود في الرياضات القتالية ومدرب سابق فِي المدارس والأندية حاصل على الميدالية الذهبية في بطولة لبنان لعدة سنوات في الكيك بوكسنغ

والميدالية الذهبية في بطولات الملاكمة المحلية، والميدالية الذهبية والفضية فِي الملاكمة الفرنسية ( بلجيكا – فرنسا)

والميدالية الفضية فِي بطولة العالم وأوروبا في اللايت والفل كونتاكت (المانيا – اليونان).


الأكثر قراءة

ميقاتي الى حكومة «رئاسيّة» جامعة.. و «الوطني الحرّ» و «القوات» سيُشاركان فيها الدولة تتحلّل والمواطن يُعاني.. والصراع على الحصص الحكوميّة مُستمرّ إتجاه لمُوظفي «المركزي» الى الإضراب المفتوح.. وخطر على معاشات القطاع العام