اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تعدّ مشكلة تساقط الشعر من أكثر المشكلات شيوعاً، تنتشر بين الكثير من النساء والرجال وقد تصل المشكلة إلى الصلع. ففكرة تساقط الشعر تؤثّر نفسياً على الشخص، إلا أن تعدد أسبابه يجعل من علاجه صعباً ونتائجه غير مضمونة. ممّا يدفع الشخص للجوء ربّما إلى وضع الشعر المستعار أو عمليات زرع الشعر في أسوأ الحالات.

لذلك تلعب الوقاية في هذا المجال دوراً أساسياً في تجنب هذه المشكلة، كما تلعب المكونات الطبيعية أحياناً دوراً أساسياً للحدّ من تفاقم هذه المشكلة، وتكون أحياناً عاملاً مساعداً في توقّفها.

ما هي أبرز أسباب تساقط الشعر؟

- استخدام المستحضرات الكيماوية الضارة بالشعر مثل صبغات الشعر، بالإضافة إلى استخدام أدوات تصفيف الشعر ذات الحرارة المرتفعة كالمجفف (السيشوار).

- إعتماد نظام غذائي غير متوازن: تبيّن أنّ النظام الغذائي الغني بالدهون (HFD) يسرّع ترقّق الشعر عن طريق استنفاد HFSCs التي تعيد تغذية الخلايا الناضجة التي تسبب نمو الشعر.

- الضغط النفسي والتوتر: يلعبان دوراً أساسياً في هذا المجال. بشكل طبيعي يحصل تساقط الشعر بمعدل حوالى 100 شعرة في كل يوم والمعظم لا ينتبه إلى هذا، لكن أثناء التوتر الشديد قد يُحدث تغييرًا في هذا الروتين الفسيولوجي في الجسم ويتضاعف مقدار تساقط الشعر مرتين وأكثر مما يجعل الأمر مقلق.

- الإصابة بالثعلبة البقعية: هي من المشكلات الصحية التي ترتبط بمشكلات الجهاز المناعي، ويمكن أن يصاب الفرد بالثعلبة البقعية في كافة المراحل العمرية، وتؤدي الثعلبة البقعية إلى تساقط الشعر.

- الاضطرابات الهرمونية ومشكلات الغدة الدرقية سواء القصور أو الإفراط في نشاط الغدة الدرقية.- إصابة بعض النساء بمتلازمة تكيس المبايض، نتيجة عدم التوازن الهرموني المزمن، وإنتاج نسبة كبيرة من هرمون الاستروجين، وبالتالي تساقط الشعر، وترققه.

- استخدام حبوب منع الحمل يؤدي إلى تساقط الشعر وترقق الشعر.

- استخدام بعض الأدوية التي تؤدي إلى الآثار الجانبية ومنها أدوية ضغط الدم، وأدوية سيولة الدم، وأدوية الأمراض القلبية، وأدوية التهابات المفاصل، وأدوية الاكتئاب.

ولكن هناك أيضاً عوامل أخرى تزيد من حدة هذه المشكلة أو تتسبب في ظهورها، منها: فقر الدم، الاضطرابات الهرمونية، النقص في حمض الفوليك والفيتامين B6.

أساليب الوقاية

إن السر في المعادن والفيتامينات المعنية بالصحة والجمال لذا ينبغي إمداد الشعر ببعض الفيتامينات والمعادن كي يتمتع بالصحة والجمال. فالشعر يحتاج إلى الحديد، لأنه يدعم العديد من عمليات النمو، ومنها نمو الشعر، وذلك بفضل قيامه بنقل الأوكسجين في الجسم.

- تجنب تسريح الشعر وهو رطب، وتغليفه بمنشفة جافة تساهم في تخليصه من الرطوبة بعد الاستحمام.

- تدليك فروة الرأس أثناء غسل الشعر وبعده لتنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس.

- شرب 8 أكواب من الماء يومياً لتأمين حاجة الجسم من هذا العنصر الحيوي.

- تناول نظام غذائي غني بالفيتامينات، والبروتينات، والحديد، والأحماض الدهنية.

- عدم استخدام الشامبو مباشرةً على الشعر ولكن خلطه بالقليل من الماء قبل تطبيقه على الرأس. 

الأكثر قراءة

هذا ما كشفه صانع المحتوى فراس أبو شعر عن مشاريعه المستقبلية.. وماذا قال عن حياته العاطفية؟!