اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


افتُتحت في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، "وحدة مراقبة الشحن الجوي" ضمن برنامج مراقبة الحاويات، بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعنية بالمخدرات والجريمة ومنظمة الجمارك العالمية، في حضور وزير المال في حكومة تصريف الاعمال يوسف خليل، سفيري ألمانيا أندرياس كيندل وأوستراليا أندرو بارنز، المدير العام للطيران المدني في المطار فادي الحسن، رئيس المجلس الأعلى للجمارك العميد اسعد طفيلي، رئيس مصلحة الجمارك في المطار سامر ضيا، رئيس جهاز أمن المطار العميد نبيل عبدالله، رئيس دائرة الأمن العام في المطار العميد جوني الصيصة، وممثلين عن السفارة النرويجية ومندوبين من الإتحاد الأوروبي.

الخليل

وشكر الوزير الخليل من ساهم في انجاح هذا البرنامج، وقال: نحن سعداء لرؤية أشخاص من بلدان وحضارات عدة، جاءوا الى لبنان للمساهمة في إعادة نهضة اقتصاده، وهذا يعني الكثير من الثقة بهذا البلد المعروف سياحياً على البحر المتوسط، ونأمل ان تعود الاستثمارات السياحية إليه.

ولفت الى ان "المديرية العامة للطيران المدني قدمت كل التسهيلات اللازمة ليصبح المبنى الموجود في المطار جاهزاً، ويتم تشغيله من قبل وحدة مراقبة الشحن الجوي (UNODC)".

طفيلي

أما العميد طفيلي، فاعتبر ان "الجمارك اللبنانية تمر في ظروف صعبة كباقي إدارات الدولة، ولكن بوجود الأصدقاء نشعر بالأمان، فكونوا دائماً الى جانبنا".

وشكر برنامج UNODC وكل من ساهم في إنجاز برنامج مراقبة الحاويات في "وحدة مراقبة الشحن الجوي" في المطار، مشيراً الى ان "لبنان بحاجة الى مساعدة كبيرة وبشكل خاص من أصدقائه واشقائه"، ودعاهم "إلى الوقوف الى جانب الجمارك اللبنانية لما فيه من خير للجميع" 

الأكثر قراءة

فترة تمرير الوقت بدأت بمسرحيّة «تأليف الحكومة» مع برنامج «قهر معيشي» «الكنافة» مُحفز في التأليف... واللبناني يُعاني الأمرّين لسدّ حاجاته اليوميّة إجتماع لوزراء الخارجيّة العرب في بيروت مع غياب سعودي وازن