اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب بات الإسباني إرنستو فالفيردي، مدرب برشلونة الإسباني الأسبق، قريبا من التخلص من لعنة الفريق الكتالوني ضده، بفضل الانتخابات.

فالفيردي رحل عن برشلونة في كانون الثاني 2020، بعد عامين ونصف على رأس القيادة الفنية للفريق الكاتالوني، نجح خلالها في قيادته الى تحقيق 4 ألقاب، أبرزها الدوري الإسباني مرتين، بالإضافة لكأس ملك إسبانيا وكأس السوبر الإسباني.

وبعد أكثر من عامين بلا عمل، بات فالفيردي قريبا من العودة إلى التدريب، من بوابة فريق أتلتيك بلباو الإسباني الذي قاده في الفترة بين عامي 2013 و2017.

وتنتظر جماهير الفريق الإسباني انتخابات النادي التي تُقام غداً الجمعة بين 3 مرشحين، هم ريكاردو باركالا وجون أوريارتي وأريخابالايتا.

ونجح 2 من المرشحين الـ3 في التوصل لاتفاق مع فالفيردي للعودة لتدريب الفريق في الموسم المقبل حال نجاحهما في الانتخابات، وهما ريكاردو باركالا وجون أوريارتي، فيما أعلن أريخابالايتا أنه سيتعاقد مع مارسيلو بيلسا.

فالفيردي تحدث عن عودته المحتملة لتدريب بلباو في تصريحات نقلتها صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكاتالونية، حيث أكد أنه لا يفكر في الانتخابات، وإنما يعمل على خدمة الفريق.

وقال المدرب الإسباني في هذا الصدد: "بعد تأكيد المرشحين، اتصل بي اثنان منهم، لقد أوضحت موقفي لكليهما، كان موقفي شاملاً وغير إقصائي لأنني مهتم بما يحدث لأتلتيك بلباو".

وأضاف: "كانت فكرتي عدم المشاركة في العملية الانتخابية منذ البداية، فأنا عضو في أتلتيك بلباو".

يُذكر أن فالفيردي تولى تدريب أتلتيك بلباو بين عامي 2002 و2005، وبين عامي 2013 و2017، ونجح خلال الفترتين في قيادة الفريق لتحقيق لقب وحيد، هو كأس السوبر الإسباني 2016.


الأكثر قراءة

فترة تمرير الوقت بدأت بمسرحيّة «تأليف الحكومة» مع برنامج «قهر معيشي» «الكنافة» مُحفز في التأليف... واللبناني يُعاني الأمرّين لسدّ حاجاته اليوميّة إجتماع لوزراء الخارجيّة العرب في بيروت مع غياب سعودي وازن