اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

زار وزير الاعلام المهندس زياد مكاري يرافقه مستشاره الإعلامي مصباح العلي، ظهر امس، دار نقابة محرري الصحافة اللبنانية في الحازمية، لتهنئة أمين صندوق النقابة علي يوسف على انتخابه عضوا في المجلس التنفيذي للإتحاد الدولي للصحافيين، وكذلك لفوزه بالمجلس التنفيذي لاتحاد صحافيي آسيا، وكان في استقباله النقيب جوزف القصيفي وأعضاء مجلس النقابة.

وألقى النقيب القصيفي كلمة ترحيب بالمكاري جاء فيها: "ان انتخاب علي يوسف يأتي تتويجا لنضاله النقابي الطويل، ولخبرته الواسعة في هذا المجال، والثقة الكبيرة التي يتمتع بها بين زملائه. وهو مدعاة فخر للبنان وصحافييه واعلامييه"، مضيفا "هموم الصحافة والاعلام اكثر من أن تحصى ، وبتّم على بينة من معظمها. ونحن نمد يد التعاون لحلها والخروج من دوامتها. لكن اريد ان الفتكم إلى واقع معاناتنا مع المصارف اللبنانية التي تتعامل مع نقابات المهن الحرة، ومنها نقابتنا بتشدد يقارب الخنق المتعمد، بما يحرمنا من مبالغ نحتاج إليها لاستمرار العمل، ودعم الزملاء في هذه الأحوال المعيشية الخانقة. نعول عليكم ايها الوزير، لترفعوا الصوت عاليا تجاه هذا الواقع المأسوي الذي يهدد بسقوط الوطن نهائيا بين براثن الفوضى الشاملة. فلا يجوز أن تكون سلطة المصارف أعلى من سلطة الدولة وافعل".

وردّ المكاري بكلمة جاء فيها: "لا بدّ لي من تهنئة علي يوسف على مهامه الجديدة، ونحن نفتخر به ونتمنى ان تكون لنا نجاحات اخرى في لبنان. ومن نقابة المحررين أحب أن أزّف بشرى للبنانيين أننا نعمل جاهدين ليشاهدوا "المونديال" مباشرة من قطر ومجانًا".

من جهته، شكر علي يوسف المكاري والقصيفي على تهنئتهما له، وعرض شرحا مفصلًا عن الاتحاد ومهامه وعدد المنتسبين اليه، وقال: "نحن في عصر الكارتيلات المالية في الصحافة وفي ظل الإعلام الرقمي الذي فتح المجال لنشوء مؤسسات مختلفة، وهناك صراع بين حرية التعبير وحرية الإعلام. هناك اتجاه في العالم لإعادة الاعتبار للإعلام العمومي الذي هو إعلام الدولة شرط الا يكون تابعًا للسلطة الرسمية، بل يكون اهتمامه الإهتمام بالشأن العام للمواطنين. وهذا نموذج بدأ تطبيقه في بعض الدول، وطبعًا هذا يحتاج إلى نقاش فعلي، ووزارة الإعلام هي الموقع الأساس لمناقشة مواضيع كهذه".

من جهة ثانية، استقبل وزير الاعلام قبل ظهر أمس في مكتبه في الوزارة، السفيرة الايطالية نيكوليتا بومباردييري، وبحث معها في العلاقات الثنائية بين البلدين وتفعيل التعاون الإعلامي.

الأكثر قراءة

فترة تمرير الوقت بدأت بمسرحيّة «تأليف الحكومة» مع برنامج «قهر معيشي» «الكنافة» مُحفز في التأليف... واللبناني يُعاني الأمرّين لسدّ حاجاته اليوميّة إجتماع لوزراء الخارجيّة العرب في بيروت مع غياب سعودي وازن