اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بدأت عمليات تسريع لبيع أصول ضخمة للدولة في مصر، قبل انعقاد جلسات الحوار الوطني، بينما تجهز ما تسمى بـ"الحركة المدنية الديمقراطية" أجندتها التي ستشارك بها في "الحوار السياسي" الذي دعا له الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والذي من المقرر أن ينطلق خلال أيام، إذ يصر أعضاء من داخل الحركة، التي تضم أحزاباً وشخصيات عامة، على إدراج مسألة "بيع أصول الدولة" ضمن المحاور الرئيسة التي سيناقشها الحوار، وخصوصاً الأعضاء الذين ينتمون إلى مجموعة "الناصريين" و"الاشتراكيين" الذين أعلنوا رفضهم مراراً لهذه السياسة.

وأعلنت شركة موانئ أبوظبي الجمعة الماضية، استحواذها على 70% من شركة إنترناشونال أسوسييتيد كارغو كاريير "IACC المصرية والتي تمتلك بالكامل شركتين مصريتين هما: "ترانسمار" وهي شركة إقليمية لنقل الحاويات في البحرين المتوسط والأحمر والخليج العربي وشرق أفريقيا، و"ترانسكارجو"، المشغل الحصري لشحن وتفريغ الحاويات في ميناء الأدبية المهم بالسويس، مقابل 140 مليون دولار.

الأكثر قراءة

هذا ما ينتظر لبنان حتى موعد انتخاب الرئيس الجديد لبنان تحوّل إلى دولة فاشلة والمفاجأة بعد انتهاء الموسم السياحي الإجرام الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني مستمرّ والعالم شاهد زور