اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

جاهد رامي الكرة الحديدية المصري محمد مجدي كثيرا في دورة ألعاب البحر المتوسط في مدينة وهران الجزائرية ليتنزع الميدالية الذهبية لكنه عانى من إصابة منعته من استكمال المشوار حتى النهاية واكتفى باحراز ميدالية برونزية بعد تحقيقه مسافة قدرها 20.35 مترا، بينما حصد بطلا صربيا الميداليتين الذهبية والفضية تواليا.

موقع الديار كان له لقاء مع البطل المصري مجدي الذي قال إن بدايته مع الرياضة كانت عبر كرة القدم شأنه شأن أي فتى يهوى اللعبة الشعبية، ولكن مدرب ألعاب القوى في النادي الكابتن عيد عرض عليه أن يجرب حظه في أم الألعاب فاختار رمي الكرة الحديدية او ما تعرف برمي الغلة، وسرعان ما تعلق بها منذ عشر سنوات ولا يزال يعطي ويقدم كل ما عنده.

شارك مجدي في العديد من البطولات الأفريقية والعربية، وانتزع المركز الثالث في بطولة العالم للناشئين في أوكرانيا عام 2013 والمركز الرابع في بطولة العالم للشباب في إثيوبيا عام 2015، كما انتزع ميداليتين فضيتين في بطولة افريقيا ومؤخرا برونزية ألعاب البحر المتوسط، وحل ثانيا في بطولة العرب عام 2019 في القاهرة.

واعتذر عن المشاركة في بطولة العالم المقبلة المقررة في الولايات المتحدة بسبب إصابته بقطع في عضلة الساق "السمانة"، وسيصب كل تركيزه على بطولة أفريقيا في العام المقبل إضافة إلى الحدث الأبرز وهو دورة الألعاب الأولمبية في باريس.

يقول مجدي "أنا راض جدا عن مستواي ومع العمل المستمر إلى الأمام سيرتفع مستواي أكثر فأكثر، وأحمد الله بأن رياضة ألعاب القوى في مصر دوما في تقدم وتحسن وأنا في منافسة جدية مع زميلي مصطفى عمر فهو رقمه 21,32 مترا وأنا 21,39 وهذا شيء يبعث على إيجاد روح المنافسة الشريفة والحقيقية".

ويعتبر مجدي بأن أكبر حادثة طريفة حصلت في حياته هي دخوله عالم رياضة ألعاب القوى، إذ كان يهوى ممارسة كرة القدم وكرة اليد ولم يفكر إطلاقا بأنه سيكون رامي كرة حديدية مشهور يشار إليه بالبنان، أما الحادثة المؤلمة فهي إصابته مؤخرا بقطع "السمانة" الذي أوقف نشاطه بشكل مؤقت.

ويختم مجدي "كان بالإمكان أن أهتم بلياقتي وأعدل جسمي ليصبح أنحف وأرشق، وبالتالي سأكون لاعب كرة قدم لأنها تسري في عروقي، وأحب أن أوجه تحية إلى كل أبطال بلدي مصر وإلى كل من دعمني وساندني في مشواري الرياضي".


الأكثر قراءة

هذا ما ينتظر لبنان حتى موعد انتخاب الرئيس الجديد لبنان تحوّل إلى دولة فاشلة والمفاجأة بعد انتهاء الموسم السياحي الإجرام الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني مستمرّ والعالم شاهد زور