اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعربت وزارة الخارجية الأميركية عن "القلق العميق" للولايات المتحدة حيال التصعيد الجديد للعنف في "ناغورني قره باغ"، وحضت على اتخاذ "خطوات فورية" للحد من التوتر.

وأعلنت أذربيجان سيطرتها على مرتفعات استراتيجية عدة وتدميرها لأهداف أرمنية في إقليم ناغورني قره باغ، في تصعيد أدى إلى سقوط 3 قتلى وأجج خطر عودة الحرب الى هذه المنطقة الجبلية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس في بيان ان "الولايات المتحدة تشعر بقلق عميق وتتابع عن كثب التقارير عن حصول قتال عنيف حول ناغورني قره باغ، بما في ذلك وقوع إصابات وخسائر بشرية".

وأضاف: "نحض على اتخاذ خطوات فورية لتخفيف التوتر وتجنب المزيد من التصعيد".

ودعا برايس في بيانه إلى التوصل الى "تسوية تفاوضية وشاملة ومستدامة لجميع القضايا المتبقية المتعلقة أو الناتجة عن نزاع ناغورني قره باغ".

وأثارت أعمال العنف ردود فعل دولية عدة، حيث اتهمت روسيا التي تولت رعاية وقف إطلاق النار الذي أنهى حرب 2020 ونشرت قوة لحفظ سلام في قره باغ، القوات الأذربيجانية بانتهاك الهدنة في منطقة صاريبابا.

وبعد حرب أولى أسفرت عن 30 ألف قتيل مطلع التسعينات، تواجهت أرمينيا وأذربيجان في خريف العام 2020 للسيطرة على منطقة ناغورني قره باغ الجبلية التي انشقت عن أذربيجان بدعم من يريفان.

وأسفرت الحرب الأخيرة عن مقتل حوالي 6500 شخص وانتهت بهدنة تم التوصل إليها بوساطة روسية.

وفي إطار اتفاق الهدنة، تخلّت أرمينيا عن مساحات شاسعة من الأراضي التي كانت تسيطر عليها، ونشرت روسيا قوة لحفظ السلام قوامها حوالي ألفي عسكري مكلفين مراقبة التقيد بالهدنة الهشة.

(ارم نيوز)


الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون