اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أصدرت قوى "الإطار التنسيقي" في العراق، بيانا الجمعة، أعلنت فيه تحويل مظاهراتها إلى "اعتصام مفتوح"، حتى تحقيق مطالبها.

ودعت القوى السياسية للالتفات إلى الشعب، والالتزام بالقانون والدستور لمواجهة تحديات الغلاء المعيشي.

ومن أبرز المطالب التي وردت في بيانا: الإسراع بتشكيل حكومة خدمية وطنية كاملة الصلاحيات وفق السياقات الدستورية، لإعادة هيبة الدولة ومعالجة مشاكل المواطن العراقي. ومطالبة القوى السياسية، وخصوصا الكردية منها، بالتعجيل في حسم مرشح رئاسة الجمهورية، وتكليف مرشح الكتلة الأكبر لرئاسة الوزراء، وإنهاء كل ما يعيق الإسراع بحسم الموضوع.

كما أعلنت قوى الإطار التنسيقي دعمها "التام للقضاء العراقي ومؤسساته" ورفض أي تجاوز عليه، أو إساءة له، محذرة من أن "البلد دون حكومة كاملة الصلاحيات قد وصل إلى مرحلة صعبة، وتعاني الجماهير مِن هذا الوضع المأساوي أشدّ المعاناة".

المصدر: RT

الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد