اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

واصل جنود الاحتلال "الإسرائيلي" والمستوطنون، اليوم السبت، عدوانهم على الشعب الفلسطيني ومقدساته وممتلكاته، حيث اعتقل الاحتلال 5 مواطنين من أرجاء الضفة واستهدف المزارعين شرق خانيونس ولاحق الصيادين جنوب قطاع غزة، واستولى على تسجيلات كاميرات مراقبة جنوب بيت لحم، فيما سرق مستوطنون مستلزمات زراعية في قرية كيسان شرق بيت لحم.

فقد اعتقلت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" خمسة مواطنين من أرجاء الضفة.

ففي محافظة رام الله والبيرة، اعتقلت قوات الاحتلال المواطنين نضال مروان حسين من بلدة جفنا، ونبيل قطامي من مخيم الجلزون، بعد أن داهمت منزليهما، وفتشتهما.

كما اعتقلت الشاب عمر محمد مرار (28 عاما)، بعد مداهمة منزله، وتفتيشه في قرية بيت دقو شمال غرب مدينة القدس.

واعتقلت أيضا شابين من طولكرم، وهما جهاد سعد القيسي (24 عاما) بالقرب من بوابة جدار الفصل العنصري غرب بلدة زيتا شمالا، ومحمد خضر يونس (25 عاما)، أثناء مروره على حاجز "أرئيل" شمال غرب مدينة سلفيت.

واستهدفت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" المزارعين شرق محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وأطلق جنود الاحتلال المتمركزين على الشريط الفاصل شرق خان يونس قنابل الغاز المسيلة للدموع صوب المزارعين، أثناء عملهم في منطقة السناطي شرق بلدة عبسان الكبيرة، وأجبروهم عنوة على مغادرة أراضيهم.

ولاحقت زوارق بحرية الاحتلال مراكب الصيادين جنوب قطاع غزة.

ولاحقت زوارق حربية "إسرائيلية" مراكب الصيادين العاملة في بحر محافظة رفح جنوبا، وأطلقت نيران رشاشاتها الثقيلة وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاهها، وأجبرت الصيادين على مغادرة البحر عنوةً.

واستولت قوات الاحتلال على تسجيلات كاميرات مراقبة جنوب بيت لحم.

وأفادت مصادر أمنية لـ "وفا"، بأن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة بيت فجار جنوبا، واستولت على تسجيلات كاميرات مراقبة مثبتة على منزل يعود للمواطن عزات حسن ديرية.

وسرق مستوطنون، بعض المستلزمات الزراعية في قرية كيسان شرق بيت لحم.

وأفاد عضو مجلس قروي كيسان نبيل عبيات لـ "وفا"، بأن عددا من المستوطنين قاموا بتكسير باب غرفة زراعية في منطقة البرية، وسرقوا منها بعض المستلزمات الزراعية، تمثلت في: زوايا حديد، وأسلاك شائكة وأخرى، تعود للمواطن حسن عبد عبيات.

(وفا)

الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون