اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

استغربت مصادر سياسية كيف انه "وبعد اكثر من ٩ اشهر من تجميد العمل بملف التحقيق في انفجار المرفأ تم بسحر ساحر الاتفاق على تعيين محقق جديد"، مرجحة "الا يقبل المحقق الاصيل اي القاضي طارق البيطار بهذه التخريجة الترقيعية".

واشارت المصادر في حديث لـ"الديار" الى انه "ورغم ما حكي عن ان المهمة الوحيدة للمحقق الجديد ستكون النظر في القضايا الإنسانية، وما يتعلّق منها بطلبات إخلاء سبيل الموقوفين، الا ان ذلك سيفتح ابوابا لاجتهادات كثيرة حول صلاحيات هذا المحقق وما اذا كان يمكن ان يحل كليا بدل البيطار في حال قرر الاخير الاستقالة مثلا رفضا لقرار مجلس القضاء الاعلى". 

بولا مراد - الديار 

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي: 

https://addiyar.com/article/2035939

الأكثر قراءة

ضربة لطهران أم ضربة لواشنطن؟