اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

غرد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط عبر حسابه على "تويتر": "العالم اليوم على شفير هاوية شبيهة بأزمة الصواريخ في كوبا عام ١٩٦٢. وحرب اوكرانيا تذكرني بحرب القرم في القرن التاسع عشر، بفرق ان السلاح النووي اليوم اذا ما استعمل سيمحي البشرية. لذلك الخطابات العالية لا تنفع، وحده الحل السياسي الذي يضمن وجود اوكرانيا ووحدة روسيا هو البديل".

الأكثر قراءة

إقرار مُوازنة «التخدير»... التضخم والإنكماش على «الأبواب» «إسرائيل» تهيىء «الإسرائيليين» لهضم الترسيم وتستعدّ للأسوأ ؟ «تعويم» حكومة ميقاتي يتقدّم... وشروط سعوديّة دون خطة !