اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يستمر الإيرانيون في مسيراتهم الشعبية من مختلف المحافظات الإيرانية تأييداً للجمهورية الإسلامية، ورفضاً لأعمال الشغب التي شهدتها بعض المدن الإيرانية في الأيام الأخيرة، والتي تخللتها إهانة المقدسات والقرآن الكريم، والاعتداء على الممتلكات العامة.

وردد المشاركون هتافات منددة بأعمال الشغب الأخيرة، ورافضة لهذه الأعمال، وطالبوا الشرطة والقضاء باتخاذ إجراءات حاسمة. وفي هذا السياق، قال المدعي العام في طهران علي صالحي، إن "الأمن والاستقرار أولوية السلطات القضائية، ومن يُرِد أن يلحق الضرر بالأمن، فسنتعامل معه بشكل حاسم".

وشملت التظاهرات مُدناً عديدة، هي: طهران، أصفهان، كاشان، شيراز، مازندران، ياسوج، بندر عباس، قم، قزوين، جيلان، بجنورد.. ومدن أخرى.

وجاء في بيان ختامي عن المتظاهرين في طهران، رفض أي أعمال شغب وتخريب ضد مصالح الشعب الإيراني.

"تضخيم إعلامي لما يجري"

وقال الباحث في الشؤون السياسية أحمد عبد الرحمن، في حديث صحفي إن "هناك دوراً إماراتياً وسعودياً في افتعال الفتنة في إيران، والأخطر هو الدور الإسرائيلي"، مؤكداً أن "السبب الرئيسي وراء افتعال الاضطرابات في إيران هو دعمها للمقاومة في فلسطين".

وفي السياق، رأى الخبير في الشؤون الاستراتيجية مسعود أسد اللهي أن "التظاهرات الحاشدة اليوم في طهران وغيرها ستشكل نهاية لأعمال الشغب التي شهدتها بعض المدن".

وقال أسد اللهي إن "وسائل الإعلام الخارجية ومواقع التواصل تشن حملة لتضخيم ما يجري في إيران، وهو غير صحيح، وكلّه افتراءات"، مشيراً إلى أنه "ظهر في الصور التي تبثها حتى مواقع المعارضة أن التظاهرات التي شهدت أعمال شغب لم تجمع أكثر من عدة مئات".

كما لفت إلى أن "المدارس والجامعات الإيرانية فتحت أبوابها أمس الاول، ولم تتأثر بأعمال الشغب".

القضاء الإيراني

الى ذلك، أعلن محمد كريمي رئيس النيابة العامة ومحاكم الثورة الإسلامية في مدينة ساري بمحافظة مازندران شمال إيران، القبض على عدد من عناصر تنظيم "داعش" وحزب "كوملة" الإرهابيين خلال أعمال الشغب التي شهدتها المحافظة خلال الأيام الأخيرة.

وأشار كريمي في تصريح له "إلى اعتقال 450 شخصاً من مثيري الشغب في محافظة مازندران وإحالتهم إلى القضاء على خلفية الجرائم التي مارسوها خلال الأحداث الأخيرة".

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن أمس الأول إحباط محاولة لتنفيذ عمليات تفجير في مدينة تبريز مركز محافظة أذربيجان الشرقية شمال غرب البلاد تزامنا مع أعمال الشغب الأخيرة.


الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد