اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

 يوم امس، خيم مشهد مأتم عائلة علي يونس العكاري التي استشهدت بكاملها في قارب الموت، على عكار بكاملها ..الاب علي العكاري وزوجته واولاده الاربعة استشهدوا جميعهم، فاجعة جديدة من فواجع عكار، في بلدة وادي الجاموس، وفي القرقف وببنين، وفي مخيم نهر البارد الذي وصلته ايضا يوم امس جثامين ثلاثة شهداء.

عند معبر العريضة كانت سيارات اسعاف الصليب الاحمر اللبناني، تنتظر سيارات اسعاف الهلال الاحمر السوري، مشاهد موجعة تحفر في الذاكرة، وفي تاريخ عكار والشمال ولبنان كله...

والى اليوم لم تعلن الحكومة اللبنانية الحداد على اكثر من مئة شهيد لبناني وفلسطيني وسوري، وعلامات الاستفهام ترتسم على وجوه المشيعيين الذين يتساءلون بالحاح عن اعلان الحداد وتنكيس الاعلام...

واستقبل مخيم نهر البارد ثلاثة شهداء يوم امس بعد التعرف على جثامينهم وهم: اسامة نافذ حسن( القبطان الذي استشهد مع كامل افراد عائلته)، صفاء محمد حماد، وسهى واصف عبد العال.

حتى الآن عشرة شهداء من نهر البارد، وناجيان اثنان، و24 مفقودا لغاية الآن، فيما التوقعات ان عدد الفلسطينيين يتجاوز الاربعين شخصا...

عائلات من عكار ومن طرابلس حيث تم العثور مساء امس على جثماني الحاج احمد السيد علي ونور احمد السيد علي من محلة القبة، بعد احراء فحص ( dna).

مشاهد المآتم في عكار وطرابلس ونهر البارد فاقمت من حجم النقمة والغضب، واندفعت اصوات تطالب بملاحقة حازمة لشبكات تهريب البشر، ورفع درجة الاستنفار على المعابر الحدودية البرية غير الشرعية، وعلى طول الشاطيء الشمالي من العريضة الى العبدة والمنية والميناء والهري وشكا.

وحسب المصادر ان مخابرات الجيش في حالة استنفار قصوى لملاحقة شبكات التهريب وقد اوقفت ( ب.د)، وتلاحق بقية افراد الشبكات، فيما تقوم القوات البحرية بتكثيف دورياتها على طول الشاطيء بأعلى درجات الاستنفار للحد من مراكب الهجرة غير الشرعية ووقف مسلسل الموت في البحر.

الأكثر قراءة

مصدر كنسي لـ «الديار»: الفاتيكان يتوسّط لدى واشنطن وباريس لحل أزمة الرئاسة «الثنائي» يفشل بفتح دروب «البياضة» و«معراب» و«المختارة» في اتجاه «بنشعي»... «القوات»: لا نساوم أكثر من مليار دولار ستدخل لبنان مع توافد المغتربين لتمضية عيدَيِ الميلاد ورأس السنة المسيحية