اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، خلال لقائه رئيس البعثة الأممية للدعم في ليبيا عبدالله باتيلي، في مقر إقامة أبو الغيط في العاصمة الجزائرية التي تحتضن القمة العربية الحادية والثلاثين، دعم جامعة الدول العربية لمهمة البعثة. وقدّم أبو الغيط عرضا لعناصر الموقف العربي من الملف الليبي، لا سيما ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع قاعدة دستورية تجرى على أساسها الانتخابات، وأهمية الشروع باتخاذ الخطوات التنفيذية اللازمة لإنجاز هذا الاستحقاق.

وجدّد أبو الغيط "المطالبة بخروج المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية كافة من الأراضي الليبية".

من جهته وضع المبعوث الأممي، الأمين العام في صورة التحركات واللقاءات التي أجراها منذ وصوله إلى ليبيا في 14 تشرين الاول الجاري، مع الفاعلين السياسيين والأمنيين والاقتصاديين الليبيين وممثلي المجتمع المدني، لفهم أفضل للأوضاع الحالية والحلول الممكنة، وكذا إحاطته الأولى أمام اجتماع مجلس الأمن، الذي عُقد في 24 تشرين الاول الجاري، وكُرس لمناقشة الحالة في ليبيا، وانتهى إلى التوافق حول تجديد ولاية البعثة الأممية في البلاد لمدة عام كامل".

واتفق الطرفان على مواصلة العمل والتنسيق الوثيق، بين الجامعة العربية والمنظمة الأممية، من أجل ايجاد مسار للحل في ليبيا يفضي الى إجراء الانتخابات وصيانة وحدة البلاد ومؤسساتها.

المصدر: RT

الأكثر قراءة

ضربة لطهران أم ضربة لواشنطن؟