اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

شدّد الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، على أنّ بلاده تدعم سياسة "الباب المفتوح" لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، مشيراً إلى تفهم أنقرة مخاوف السويد الأمنية في ظل الظروف الحالية مع استمرار العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا.

وقال إردوغان، خلال مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترسون في العاصمة التركية أنقرة: "وافقنا على مباحثات انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو، ونتفهم القلق الأمني للسويد... نحن ندعم سياسة الباب المفتوح للناتو".

وأضاف: "السويد تريد الانضمام إلى الناتو من أجل أمنها، ونحن نريد من السويد تبديد قلقنا الأمني"، في إشارة إلى مطالب تركيا للسويد بشأن تسليم أعضاء بحزب العمال الكردستاني الذي تصنفه أنقرة كمنظمة إرهابية.


الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

ضربة لطهران أم ضربة لواشنطن؟