اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


عقدت الطاولة المستديرة الثانية من سلسلة طاولات لمناقشة التعديلات التي أعدها المحامي حسن بزي عن مجالس العمل التحكيمية، بدعوة من المرصد اللبناني لحقوق العمال والعاملات والموظفين والموظفات والهيئة الوطنية لتفعيل مجالس العمل التحكيمية.

أدارت الجلسة الخبيرة القانونية المحامية سميحة شعبان وحضرها وعدد كبير من المحامين والمحاميات المعنيين بنزاعات العمل وعدد من النقابيين. وطرح المحامي بزي تعديلات للمادة 50 من قانون العمل، ولا سيما المادة "أ" التي تتعلق بفسخ عقد العمل، والمادة "ب" التي تتعلق بأن فسخ العقد حصل نتيجة الإساءة في استعمال الحق أو لتجاوزه، والمادة "ج" التي تتعلق بمدة الإنذار قبل فسخ العقد والمادة "د" التي تعتبر أن الصرف حصل من قبيل الإساءة أو التجاوز في استعمال الحق والحالات التي تتم فيها، والمادة "و" التي تجيز لصاحب العمل بإنهاء بعض أو كل عقود العمل إذا اقتضت قوة قاهرة أو ظروف اقتصادية أو فنية هذا الإنهاء، والمادة "ز" التي تعطي للأجراء الأولوية بالعودة إلى العمل بعد مدة سنة من تاريخ تركهم العمل.

وناقش الحضور التعديلات وأبدوا وجهة نظرهم حولها ووضعوا ملاحظاتهم عليها. وسيتابع المجتمعون نقاش باقي المواد المتعلقة بقانون العمل في جلسات لاحقة.

الأكثر قراءة

باسيل يُلوّح بإعلان ترشيحه لرئاسة الجمهوريّة الراعي يدعم البيطار... وترقب «شوط» قضائي ساخن هذا الأسبوع قطر تدخل رسمياً على خط ملف النفط اللبناني