اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب أصدر المكتب الإعلامي لرئيس الهيئات الإقتصادية الوزير السابق محمد شقير، أكد فيه إن ما تم الترويج له عن التوصل لإتفاقات بين القطاع الخاص اللبناني ونظيره الليبي خلال زيارة وفد إتحاد الغرف التجارية الليبية الى لبنان غير صحيح.

واشار البيان الى ان الزيارة كانت مفاجئة في حين ان المباحثات كانت عامة تم خلالها إستعراض حاجات ليبيا الإقتصادية والإمكانات المتوفرة في لبنان، وهذا ما تم الأعلان عنه حينها في بيان صادر عن مكتب الهيئات الإقتصادية الإعلامي.

وأكد البيان ان الجانب اللبناني وخصوصاً شقير شدد خلال الإجتماع على ضرورة معالجة المشكلة السياسية التي لا تزال عالقة بين البلدين، والمتمثلة بقضية الإمام المغيب موسى الصدر، "التي نعتبرها قضية وطنية لا يمكن تجاوزها على الإطلاق".

وأعلن البيان الدعم الكامل للجهود التي يقوم بها رئيس مجلس النواب نبيه بري من أجل الوصول لكشف مصير الإمام موسى الصدر ورفيقيه، مؤكداً أن حل هذه القضية الوطنية يشكل بالنسبة للهيئات الإقتصادية والقطاع الخاص اللبناني، مدخلاً لا بد منه للبدء بعمليات التعاون الإقتصادي بين البلدين.

الأكثر قراءة

باسيل يُلوّح بإعلان ترشيحه لرئاسة الجمهوريّة الراعي يدعم البيطار... وترقب «شوط» قضائي ساخن هذا الأسبوع قطر تدخل رسمياً على خط ملف النفط اللبناني