اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

رأى المجلس التنفيذي لـ "مشروع وطن الانسان" في اجتماعه الأسبوعي الذي عقد برئاسة النائب نعمة افرام، "أنّه من المؤلم أن تمرّ ذكرى الاستقلال ولبنان يعيش شغوراً رئاسيّاً وشللاً حكوميّاً. أن يمرّ عيد الاستقلال على وقع فراغ مدوٍ ليس إلا تكريساً للاستخفاف بمفهوميْ الدولة والوطن. فكلّما يطول الفراغ كلّما يتهدّد لبنان بكيانه وهويّته. إن الاستقلال إرث من الاجداد وهو مسؤوليّة علينا تجاه الأجيال المقبلة".

واعتبر المجتمعون في بيان أن "معظم الاقتحامات التي تعرّضت وتتعرّض لها المصارف في لبنان، ارتبطت بخلفيّة حالات طبّية واجتماعيّة مأساوية. إنّه مع شجب كلّ ممارسة تخالف القانون العام، لا يجد المجلس التنفيذي طريقاً لحلّ هذا الموضوع إلاّ من خلال إعادة أموال المودعين من جهّة والعمل على مفهوم البطاقة الصحّية بالصيغة التي سبق وأوصى بها "مشروع وطن الانسان" من جهّة ثانية. والأخيرة من شأنها إن طبّقت، أن تخفّف الاعباء الاستشفائيّة والطبيّة عن المواطنين". كما دعا المجتمعون إلى العمل بشكل فوري ببطاقة الدعم الاجتماعي خصوصاً وأنّ التمويل المطلوب قد تأمّن بحسب المعنيين".

وختم "بناء على ما تقدّم، وإيماناً منا بأنّ أولويّة الاولويّات تتمثل بوقف وجع الناس الذي يزداد حدّة وعمقاً يوماً بعد يوم، يؤكّد "مشروع وطن الانسان" أنّ إنهاء الفراغ وانتخاب رئيس للجمهورية التزاماً بالدستور ليس خياراً، بل هو واجب حتميّ لوقف مسلسل الانهيارات وانقاذ الوطن والناس على السواء".

الأكثر قراءة

بعد تداول خبر إستقالتها.. نانسي السبع تكشف لـ"الديار" عن السبب