اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قالت دراسة حديثة إن تمارين الأيروبك بكثافة تزيد استهلاك الجسم للغلوكوز، ويعتقد الباحثون أن ذلك يقلل توفر الطاقة اللازمة لنمو الأورام.

ووفق موقع "مديكال نيوز توداي"، تقلل أنشطة الأيروبك المكثفة نمو بعض أنواع الأورام بنسبة تصل إلى 72%، مثل سرطان الغدد الليمفاوية، والرئة، والكبد، وتوفروقاية جيدة ضد سرطانات الثدي، والبروستاتا، والقولون، والمستقيم.

وقالت الدكتورة إريكا ريس بونيا من جمعية السرطان الأمريكية: "ببساطة التمرين يعيد برمجة أعضائنا لتطلب المزيد من العناصر الغذائية، ويمكن لأعضاء المتمرنين أن تتفوق بسهولة على الخلايا السرطانية".

وقالت نتائج الدراسة إن من 24 إلى 30 دقيقة من النشاط البدني القوي أو المكثف تكفي لتوفير الوقاية عبر آلية "يزيد فيها استهلاك الغلوكوز من الأعضاء الداخلية، ما يعني توفير طاقة أقل للورم".

وقامت الدراسة على أساس دراسات الخلية لنماذج حيوانية، وتحليل بيانات أكثر من 623 ألف مصاب بالسرطان في الولايات المتحدة.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

مصدر كنسي لـ «الديار»: الفاتيكان يتوسّط لدى واشنطن وباريس لحل أزمة الرئاسة «الثنائي» يفشل بفتح دروب «البياضة» و«معراب» و«المختارة» في اتجاه «بنشعي»... «القوات»: لا نساوم أكثر من مليار دولار ستدخل لبنان مع توافد المغتربين لتمضية عيدَيِ الميلاد ورأس السنة المسيحية