اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بعد أن أوقفت دورية من مديرية المخابرات في الجيش اللبناني السوري (ح.ع.) لاشتراكه مع الموقوف السوري (أ.أ.) في قتل الفتى إيلي ميشال متى في بلدة عقتنيت الجنوبية، طالب اهالي البلدة النازحين السوريين القاطنين في البلدة بمغادرتها قبل منتصف الليل.

وقد غادر بعض النازحين البلدة الى القرى المجاورة، بحسب "الوطنية للإعلام".

وكان الفتى إيلي ميشال متى (17 سنة) من بلدة عقتنيت قد قتل أثناء تواجده في منزله في البلدة، حيث أقدم مجهولون على طعنه بسكين أكثر من ثلاثين طعنة ومن ثم إلقائه من على سطح المنزل، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام.

الأكثر قراءة

الإجراءات القضائيّة ــ الأمنيّة لوقف عمليّات المضاربة «إبرة مورفين»... والعبرة بالتنفيذ باسيل يستدرج العروض الخارجيّة... وباريس تواجه مُجدّداً «فيتو» سعودياً على الحريري! الانقسام في «الجسم» القضائي يتعمّق... إضراب عام في 8 شباط... والعام الدراسي مُهدّد