اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

شهدت قنوات تلفزيونية لبنانية وعربية إستقالات عدة، منها على سبيل المثال قناة "الجديد" التي حصل فيها إستقالات لوجوه إعلامية كانت انطلاقتها فيها، وأمست نجوم لشاشاتها لتنتقل إلى قنوات أخرى.

نبدأ بالاعلامي طوني خليفة الذي غادر هذه القناة اللبنانية بعد 13عاماً من الانضمام اليها، للتوجه بإنشاء موقع إلكتروني جديد له "Web TV".

من ثم الصحافية راشيل كرم التي أعلنت إستقالتها من القناة المذكورة بعد 11 عاماً، من دون أن تعلن عن وجهتها المستقبلية.

وبعد أيام على إستقالة راشيل كرم أعلن زميلها غدي بو موسى عن استقالته من الـ"الجديد" بعد أن إلتحق بها عام 2018 وانضم الى فريق قناة الـMTV..

كما استقال المراسل حسان الرفاعي من نفس القناة بعد حوالى خمس سنوات من العمل فيها ولم يتأخر الرفاعي في فتح صفحة جديدة مهنية في محطة المؤسسة اللبنانية للإرسالLBCI .

أضف إلى ذلك إستقالة الإعلامية ليال سعد من قسم الأخبار في "الجديد" بعد 5 سنوات من العمل فيه لتلقّيها عرضاً للانضمام الى احدى القنوات خارج لبنان.

وأخيراً تداولت مواقع التواصل الاجتماعي خبر إستقالة الإعلامية نانسي السبع من القناة المذكورة، بعد 18 سنة من انضمامها للعمل فيها، والتي أعلنت السبع عنها سابقاً بطريقة غير مباشرة على الهواء في ختام إستضافتها في برنامج صباحي، رئيس المجلس الاقتصادي والإجتماعي شارل عربيد، قائلةً: "أنا لا أقول وداعاً بـ "الجديد"، وكما نقول " وين ما منروح منرجع على بيتنا"."

وفي سياق متصل، كشفت السبع في حديث خاص لموقع "الديار" عن سبب إستقالتها من "الجديد"، مشيرةً إلى حصولها على عرض من شركة إنتاج عالمية تسمح لها بتولي منصب إداري مرموق فيها."

وأضافت " ستقوم هذه الشركة بإنتاج برنامج خاص من إعدادي وتقديمي، تتولى تسويقه في لبنان والعالم العربي، بتقنيات حديثة ومتطورة، يعنى بشؤون إجتماعية وإقتصادية." 





الأكثر قراءة

الأسد استقبل الوفد اللبناني... وميقاتي تجاوب مع موقف «الثنائي» بكسر قانون قيصر «الإشتراكي» يتبنّى العماد جوزاف عون في جولاته... وخلاف سعودي ــ أميركي مع بقيّة الأطراف حول حزب الله المعالجات الحكوميّة للأزمات الإجتماعية على «الورق»... وتشكيك بإجراء الإنتخابات البلديّة