اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

الاجواء بين حزب الله والتيار الوطني الحر خطت خطوات ايجابية الايام الماضية قد تعيد للعلاقة حيويتها ورونقها ومسارها المغاير للخلافات التي سادت منذ الانتخابات النيابية، وكتب عنها المجلدات مع متابعة دقيقة من السفارات والعاملين بالشان العام، كما بنيت عليها سيناريوهات تتعلق بالمرحلة القادمة.

وكما اصبح معلوماً، ان وفدا من حزب الله سيزور رئيس التيار جبران باسيل في ميرنا الشالوحي اليوم، بعد ان نجحت مساعي سعاة الخير واصدقاء الطرفين والحريصون على العلاقة في التيار والحزب من تقريب المسافات، وكسر الجليد بعيدا عن الاعلام، والاتفاق على وضع كل الملفات المتشعبة والدقيقة والهامة على طاولة البحث الجدي، وجها لوجه خصوصا ملف رئاسة الجمهورية.

وفي المعلومات، ان باسيل تجاوب مع مساعي الاصدقاء في تحييد حزب الله عن الانتقادات، بعد اجتماع الحكومة الاخير وطلب من اعلامه عدم التطرق الى حزب الله من قريب او من بعيد، كما تجاوب مع الجهود بتاجيل تسمية مرشحه الرئاسي في جلسة الخميس الماضي والابقاء على الورقة البيضاء وتوزيع الاصوات كما يريد، بالمقابل رد حزب الله على التحية بالمثل مؤكدا حرصه على العلاقة مع التيار الوطني، وان حضوره جلسة الحكومة كان الهدف منه معالجة ملف البواخر واقرار السلفة المالية لتحسين التغذية في التيار الكهربائي، علما ان وزير الطاقة سيوقع على مرسوم السلفة واعدا المواطنين بـ٤ الى ٥ ساعات يوميا، هذا الاجراء سيترك مفاعيل ايجابية على كل اللبنانيين.

هذه الرسائل الايجابية المتبادلة سمحت لسعاة الخيرة باعادة الحرارة الى خطوط التواصل بين باسيل والحاج حسين خليل والحاج وفيق صفا ولم تقفل الخطوط منذ الجلسة الحكومية الاخيرة، وقد ابلغ حزب الله بعض الحلفاء بالاجواء الايجابية الاخيرة، وهذا الامر فعله باسيل ايضا.

لقاء حزب الله جنبلاط

اما على صعيد اللقاء بين جنبلاط ووفد حزب الله في كليمنصو الذي عقد بناء على رغبة رئيس الاشتراكي وسادته اجواء ايجابية، مع التاكيد على الحوار، فسال جنبلاط وفد الحزب: هل ما زلتم مصممين على سليمان فرنجية؟ لماذا لا نوسع بيكار الاسماء باتجاه خبراء اقتصاديين كجهاد ازعور او اقتصاديين وقانونيين كصلاح حنين، مضيفا، «حتى لو حصل التباين بيني وبين قائد الجيش في التمديد لرئيس الاركان امين العرم فان قائد الجيش قادرعلى تولي المسؤولية، واذا كان لا بد من ضوابط نستطيع وضعها جميعا» ولم يعلق وفد الحزب لا سلبا ولا ايجابا على اسماء رئيس الاشتراكي بل اكتفى بالاشارة الى ان انتخاب قائد الجيش يحتاج الى تعديل دستوري، وشرح الحاج حسين الخليل موقف الحزب الداعم لفرنجية وان الاسباب التي دفعت الى تبني هذا الخيار ما زالت قائمة مكررا الدعم الواضح لرئيس المردة، ولم يرد جنبلاط لا سلبا ولا ايجابا ايضا، وفي المعلومات ان حزب الله لم يطرح في الاجتماع اي اسم غير سليمان فرنجية، كما لم تصدر عنه اي اشارات لاسم غير رئيس المردة، وتوقف النقاش عند هذا الحد، كذلك طرح في الاجتماع ملف الكهرباء واجتماعات الحكومة والاوضاع الاقتصادية وخطورتها، واخذ وضع الجبل حيزا واسعا لجهة تحصينه، عبر الاتفاق على زيارات متبادلة بين رجال الدين الشيعة والدروز وتفعيل العلاقات الاجتماعية بين القرى وتحديدا في منطقتي عالية واقليم الخروب، وعقد لقاءات بين قيادات المناطق. 

الأكثر قراءة

حزب الله" كقوة سياسية ضاربة