اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال وزير الدفاع السوري علي محمود عباس، خلال لقائه مع قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي الثلاثاء في طهران، أن سوريا ستلقن العدو دروسا لن ينساها أبدا.

وأضاف: "شعبنا لن ينسى دعم إيران وجهاد قائد فيلق "القدس" الراحل الشهيد قاسم سليماني. سوريا وبالتعاون مع المقاومة وصمود الشعب السوري والدعم السخي لإيران وحزب الله ستلقن العدو دروسا لن ينساها أبدا. العدو يتراجع يوما بعد آخر ويتقهقر إلى الخلف بسبب المقاومة. السياسات الأميركية في المنطقة سوف تؤدي بها إلى الزوال، والدول التي ينطلق منها الإرهاب تلصق تلك التهمة بالآخرين".

بدوره، قال سلامي إن "الذين حاولوا تدمير سوريا هم اليوم في طريق الانهيار. ما يحصل في فلسطين المحتلة والضفة الغربية وقطاع غزة، مؤشرات انهيار وزوال الكيان الغاصب لفلسطين. إمتزجت دماء الشعبين الإيراني والسوري في مواجهة مؤامرة قوى الهيمنة وشهداؤنا قدموا دماءهم طوعا لأننا نعتبر ذلك البلد وطننا ".

وتابع: "مستعدون لتقديم المساعدة للقوات المسلحة السورية في مختلف الأبعاد والمجالات. نحن إخوة في الأيام العصيبة، وتاريخ الشعبين الإيراني والسوري الحافل بالمودة والأخوة يظهر بأنهما لن يتركا ساحات المواجهة ضد مؤامرات الأعداء".

المصدر: "فارس" + "إرنا"

الأكثر قراءة

باريس تزرع «الالغام» في طريق اللقاء الخماسي وزيارة سعودية استطلاعية الى اليرزة «القوات» تتحفظ على حوار بكركي... وبري يتحدث عن عوائق دستورية امام قائد الجيش! ترقب في العدلية بعد فشل التسويات... وحزب الله في الرابية متمسكا بتفاهم «مار مخايل»