اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال رئيس الوزراء المغربي عزيز أخنوش، إن "القمة الإسبانية - المغربية تأتي في ظروف خاصة بعد زخم في مستوى العلاقات بين البلدين".

وفي تصريح عقب لقاء جمعه برئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، أفاد أخنوش بأن "القمة الإسبانية - المغربية تهدف إلى التعاون بين البلدين في مواجهة الإرهاب والهجرة غير الشرعية".

وذكر موقع "هسبريس" المغربي أن أخنوش أجرى مباحثات مع سانشيز، الذي زار ضريح محمد الخامس حيث ترحم على روحي الملك محمد الخامس والملك الحسن الثاني.

بدوره، أعلن سانشيز عن بروتوكول تمويل جديد بقيمة 800 مليون يورو يهم مشاريع مشتركة في المغرب، مشيرا إلى أن هذه العلاقات تصب في مصلحة المغرب وإسبانيا، وفي مصلحة أوروبا أيضا.

ووصل سانشير أمس الأربعاء إلى المغرب من أجل ترؤس أشغال الدورة 12 للاجتماع رفيع المستوى بين البلدين.

ويأتي الاجتماع رفيع المستوى بين المغرب وإسبانيا بعد 8 سنوات على عقد آخر دورة لهذه الآلية المؤسساتية، ليكرس الشراكة الاستراتيجية والدينامية التي انخرط فيها البلدان عقب الزيارة التي قام بها سانشيز للمغرب، في أبريل الماضي، بدعوة من الملك محمد السادس.

الأكثر قراءة

هكذا انتصرت مخابرات المقاومة