اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

نظمت شركة "روساتوم" الحكومية الروسية للطاقة الذرية والهيئة الجزائرية للطاقة الذرية "كومينا" ورشة عمل مشتركة حول حلول الطاقة النووية لأصحاب الأعمال والشركات الرئيسية في سوق الطاقة الجزائري.

وبحسب بيان أصدرته " روساتوم"، فإن هذا الحدث هو الأول من نوعه الذي ينظمه الطرفان في المقر الرئيسي للكومينا.

افتتح ورشة العمل عبد الحميد ملاح، مفوض كومينا، وبوريس أرسييف، نائب مدير روساتوم للتنمية والأعمال الدولية، حيث قال في كلمته: "نحن نقدر تقديرا عاليا الثقة في الشراكة التي أقيمت بين بلدينا لسنوات عديدة، ويشرفنا الاهتمام الذي أظهره الأصدقاء الجزائريون بتقنياتنا".

وتابع أرسييف: "تفخر روساتوم بكونها رائدة في الصناعة النووية، حيث تشمل محفظتنا من الطلبات الأجنبية 34 مفاعلا في 11 دولة، كما أننا رواد في بناء محطات الطاقة النووية بحصة غير مسبوقة تبلغ 88% من سوق البناء في محطات الطاقة النووية".

من جانبه، شدد عبد الحميد الملاح، في كلمته "على أن روسيا والجزائر شريكان استراتيجيان طويلا الأمد، وخاصة في المجال النووي"، مضيفا "تعتبر ورشة العمل هذه فرصة فريدة للاستفادة من خبرة روساتوم الواسعة في مجال التكنولوجيا النووية، والمواضيع التي سيتم تناولها ستسلط الضوء على الدور الرئيسي للتكنولوجيا النووية في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد".


الأكثر قراءة

الليرة تنهار دون كوابح ولبنان ينافس افغانستان على المرتبة الاخيرة في «التعاسة» «مساومة» سعودية تؤجل الحل وفرصة مقيدة للمعارضة للاتفاق على مرشح رئاسي دعوة بكركي للصلاة تكتمل بموافقة الاحزاب المسيحية الرئيسية ولا تفاهمات سياسية