اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

إستنكر "التيار الوطني الحر" في بيان، "ما صدر عن مجلس نقابة المحامين في بيروت بموضوع اعطاء الاذن بملاحقة المحامي وديع عقل، بناء على شكوى جزائية مقدمة ضده من رئيس مجلس الوزراء المستقيل السيد نجيب ميقاتي، بجرائم القدح والذم واثارة النعرات الطائفية".

وقال: "ان القاصي والداني يعلم بأن لهذا المحامي صولات وجولات بملفات تفوح منها رائحة الفساد، ومنها على سبيل المثال، ما يتعلق بمجلس الانماء والاعمار وبنك انترا والميدل ايست والنافعة وكازينو لبنان وغيرها وغيرها".

وأضاف البيان: "ان المحامي عقل تولى مهام ملاحقة الفاسدين، سواء في لبنان ام في الخارج، وكان له دور اساسي في تحريك القضاء الاجنبي الذي يجري تحقيقاته اليوم مع حاكم مصرف لبنان ومنظومته. ولا يخفى على احد بأن تحريك الشكوى الجزائية المقدمة من السيد ميقاتي الهدف منه التهويل للحد من حركة وحماس المحامي عقل وعلى من يقف بجانبه او على من يرغب او لديه النية بسلوك مسلكه في مكافحة الفساد ومواجهة الفاسدين، سياسيين كانوا ام غير سياسيين".

وتابع: "ان نقابة المحامين هي الحامية الاساسية للحريات العامة ومصدر حصانة كل محام يقوم بواجب الدفاع عن موكليه، فكيف بالحري اذا كان موكله هو الشعب اللبناني الذي سرقت امواله من هؤلاء الفاسدين. ان التيار الوطني الحر يرفض ما صدر عن نقابة المحامين ويصر على متابعة مسيرته في مكافحة الفساد مهما غلت التضحيات ولن يكون لشكوى السيد ميقاتي اي تأثير على مساره ويعلن دعمه للمحامي وديع عقل في جميع الاجراءات القضائية المتاحة للطعن بقرار النقابة، وفقا للاصول امام المرجع القضائي المختص، ويدعو كل من يريد الانضمام الى حملته بمكافحة الفساد مواكبة تحركاته الهادفة الى متابعة جميع الملفات، وفي طليعتها ملف انفجار مرفأ بيروت".

وختم البيان: "ان التيار الوطني الحر لن يستكين الا بعد معاقبة كل من ساهم في افقار هذا الشعب اللبناني العظيم. وللمواقف تتمة". 

الأكثر قراءة

هكذا نفّذت عمليّة اصفهان العسكريّة – الأمنيّة المركبة