اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بدأت القوات الكورية الجنوبية والأمريكية، اليوم الخميس، أكبر مناورات مشتركة بالذخيرة الحية على الإطلاق لمحاكاة "هجوم واسع النطاق" من كوريا الشمالية، حسبما قالت وزارة الدفاع في سول.

وأضافت الوزارة، أن ما يقرب من 2500 جندي يشاركون في التدريبات التي تستمر خمسة أيام، وانطلقت في بوتشون القريبة من الحدود مع كوريا الشمالية، كما تشارك في التدريبات دبابات ومدافع هاوتزر وطائرات مقاتلة.

وتابعت الوزارة في إفادة صحفية أن "التدريبات أظهرت قدرة جيشنا واستعداده للرد على التهديدات النووية والصاروخية واحتمال الهجوم الشامل من كوريا الشمالية".

وفي الأسبوع الماضي، ذكرت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية، أن الزعيم كيم جونج أون وافق على الاستعدادات الأخيرة لإطلاق أول قمر صناعي للتجسس العسكري من كوريا الشمالية.

الأكثر قراءة

الرئيس عون صمت دهراً ونطق "هجوماً على حزب الله"