اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب يبدو أن أزمة التحكيم في الدوري الإنكليزي الممتاز مع عدد من مدربي المسابقة هذا الموسم تشهد حالة متزايدة من التفاقم والاشتعال.

وسيبدأ الاتحاد الانكليزي لكرة القدم بفرض عقوبات قاسية على الأندية التي تحتج على الحكام بسبب ما حدث من قبل الإسباني ميكيل أرتيتا المدير الفني لأرسنال.

ووجَّه الاتحاد الإنكليزي اتهامات لأرتيتا بسبب التصريحات التي أدلى بها عقب المباراة التي انتهت بهزيمة الفريق أمام نيوكاسل 0-1 في الرابع من تشرين الثاني ضمن منافسات الدوري الإنكليزي الممتاز.

وكان أرتيتا وصف القرار الذي اتخذ عبر نظام حكم الفيديو المساعد، بعدم إلغاء هدف نيوكاسل الذي سجله أنتوني جوردون بأنه "وصمة عار"، وأضاف أنه جعله يشعر “بالخجل” من العمل في الدوري الإنكليزي الممتاز.

وذكر الاتحاد الإنكليزي في بيان رسمي: "ميكيل أرتيتا متهم بانتهاك قواعد الاتحاد الإنكليزي إثر تصريحاته التي أدلى بها في مقابلات إعلامية عقب مباراة أرسنال في الدوري الإنكليزي الممتاز أمام نيوكاسل".

وأضاف الاتحاد الإنكليزي: "تعليقات أرتيتا تشكل سلوك غير لائق حيث إنها تحمل إساءة ضد حكام المباراة وإضرار بالمواجهة وتشويه لصورتها".

وأتيحت مهلة أمام أرتيتا حتى يوم الثلاثاء المقبل للرد على هذه الاتهامات.

وأمام هذه التطورات، ذكرت صحيفة "تليغراف" البريطانية أن الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم سيجتمع مع ممثلي الدوريات للتحذير من أنه سيتم اتخاذ إجراءات تنظيمية ضد الأندية إذا دعمت المدربين الذين ينتقدون الحكام.

وأضافت الصحيفة أن الاتحاد الإنكليزي يشعر بالقلق من تصاعد ما وصفه بـ"موجة عدم الاحترام تجاه الحكام".

ومن ثم، فإن الاتحاد الإنكليزي قرر أنه إذا كانت هناك أي تصريحات مشابهة لتلك التي أصدرها أرسنال، وقال فيها النادي إنه "يدعم بكل إخلاص" تعليقات مدربه، فستواجه بالتالي ردا قويا.


الأكثر قراءة

بكركي ترفض «دفن الديمقراطية وخلق السوابق» وبري يعتبر بيان «الخماسية» يُـكمل مبادرته شرف الدين يكشف لـ«الديار» عن لوائح للنازحين تنتظر موافقة الامن الوطني السوري تكثيف معاد للإغتيالات من الجنوب الى البقاع... والمقاومة مستمرة بالعمليات الردعية