اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أفادت صحيفة Parisien بأن وزير الدفاع الفرنسي سيباستيان ليكورنو وصل إلى قطر في زيارة غير معلنة لبحث النزاع في الشرق الأوسط، وهي الزيارة الثانية للوزير إلى قطر خلال يومين.

وتقوم قطر بدور الوسيط في المفاوضات بين إسرائيل وحركة حماس بشأن إطلاق سراح الرهائن. وفي وقت سابق، قال الناطق باسم الحكومة الفرنسية أوليفييه فيران، إن ثمانية مواطنين فرنسيين ما زالوا في عداد المفقودين وربما تحتجزهم حماس.

وقالت الصحيفة: " يزور سيباستيان ليكورنو قطر مرة أخرى.. وهذه الزيارة الجديدة لم تكن ضمن برنامج الجولة التي يقوم بها وزير الدفاع في المنطقة منذ الأربعاء".

وذكرت الصحيفة أن الوزير الفرنسي، زار قبل ذلك مصر والعربية السعودية والإمارات العربية وقطر و "إسرائيل"، لبحث الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي، وعلى وجه الخصوص، مسألة إطلاق سراح الرهائن.

ويشار إلى أن الوزير سيلتقي، في إطار زيارته الثانية إلى قطر، مع رئيس الوزراء القطري وسيناقش أيضا الوضع في الشرق الأوسط.

وبحسب قناة BFMTV، سيتوجه وزير الدفاع الفرنسي بعد ذلك إلى مصر مرة أخرى.