اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

إستقبل النائب أديب عبد المسيح وفداً من موظفي شركة الترابة الوطنية، شكا. وشرح الموظفون للنائب عبد المسيح ظروف إمكانية الاستغناء عن خدماتهم في المستقبل القريب.

واعتبر عبد المسيح في تصريح أن " تقاعس الإدارات المعنية عن القيام بواجباتها، يبقى السبب الرئيس في تهديد قطاعي الصناعة و البيئة في آن".

وقال: "إن المجلس الوطني للمقالع والكسارات لا يجتمع و لا يأخذ في مسألة تنظيم وترخيص هذا القطاع مما يبقي الشركات إما معطلة وإما مخالفة للقانون من جهة وتبقى جبالنا مشوهة ومجارينا مقفلة وأشجارنا يابسة من جهة أخرى. أدعو وزيري البيئة  والداخلية الصديقين للإسراع في حماية نحو 700 عائلة مهددة بالبطالة و أكثر من مليوني متر مربع من الأراضي المهدورة بيئياً".

وختم قائلاً: "كفى تدميرا، كفى تجويعا، كفى تشويها وكفى ضياعا. اجتمعوا، نظموا، قرروا ونفذوا".

الأكثر قراءة

قراءة في أعصاب حزب الله