اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال وزير الدفاع "الإسرائيلي"، يوآف غالانت، إن تعميق العملية العسكرية في قطاع غزة يضمن "لإسرائيل" التوصل لاتفاق واقعي لاستعادة المحتجزين.

وخلال حديثه حول العملية العسكرية ، أشار غالانت إلى أن الجيش "اخترق النواة الأساسية" لحركة حماس.

وقال غالانت: "يمكن أن تشاهدوا هنا جزء صغير من الأشياء.. صواريخ، وعبوات، وألغام، والكثير من الخرائط، ووسائل الاتصال، والمستندات، والحواسيب.. حصولنا على كل هذه الأشياء يؤدي إلى امتلاك المزيد من المعلومات الاستخباراتية".

وأضاف: "لقد وصلنا إلى النواة الحساسة لحماس ونستخدم معلوماتهم الاستخباراتية ضدهم، ونستعمل أسلحتهم ضدهم، ونفجرها على الأرض. كل هذا ممكن بسبب الوصول إلى مركز القدرات لحركة حماس".

وشدد في نهاية حديثه: " كلما نعمق عملياتنا هذه فنحن نقترب من صفقة واقعية لإعادة مخطوفينا".

من جانبها، أكدت حركة حماس، السبت، أن أي هجوم للاحتلال على مدينة رفح، سيعني "نسف مفاوضات تبادل الأسرى" بين الطرفين.

كما اتهمت الحركة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالتهرب من استحقاقات صفقة التبادل من خلال ارتكاب كارثة إنسانية جديدة في رفح.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

لبنان «ساحة» والسفيرة الاميركية: انتخبوا رئيسا قبل 15 ايلول والا الانتظار؟ «هدهد 3» ترصد قاعدة «رامات دافيد» وارباك في الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية هل تصدر الحكومة دفعة من التعيينات؟ ابو حبيب الى سوريا؟