اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

 أكد رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله محمد يزيك أن "المقاومة الإسلامية في لبنان تلقن العدو الإسرائيلي اليوم ما لم يكن في حسبانه، ما جعله حائرأ ومن خلفه اميركا والغرب، وهم يضغطون على لبنان، ويظهرون الحرص عليه وعلى سلامته من توسعة الحرب، ويخوفوننا من نتنياهو وغروره وجنونه، لكن في الواقع فإن خوفهم هو على الكيان الموقت".

وقال يزبك خلال رعايته حفل افتتاح معهد الإمام الصادق للدراسات والعلوم الإسلامية في الهرمل ان "الحل يبدأ وينتهي في جهات المساندة لغزة، التي ستبقى ما دامت الحرب على غزة، ونحن على يقين بأننا سننتظر وستثمر التضحية والدماء عزة وكرامة وحصانة لمجتمعنا". ورأى أن "أميركا لا تريد وقف الحرب لأنها الشريكة بها، وقد أعطت ما بإمكانها لهذا العدو ليُبيد ويقتل لعله يحقق ما تريده أميركا، التي زرعت هذا المولود من اجل امنها وسطوتها في المنطقة".

وأضاف: "إن أميركا تخاف أن يسقط هذا الكيان فيولون منهزمين، وسيأتي اليوم الذي تخرج فيه أميركا من غرب أسيا كما قال الإمام الخامنئي ويسقط هذا الكيان، بيت العنكبوت".

وشدد يزبك على أن "من بركات الثورة الإسلامية في إيران والإمام الخامنئي أنك ترى محوراً للمقاومة من لبنان والعراق ولبنان يهب لمناصرة ومساندة أهلنا في فلسطين وغزة"، مضيفاً أن "إيران تقف بكل وضوح وجرأة لتدعم المقاومة في فلسطين بالسلاح والمال لرفع المظلومية عن هذا الشعب، وهي لن تهاب أميركا والغرب".

واعتبر أن "افتتاح هذا المعهد يهدف إلى مواجهة الحرب الناعمة التي يقودها الأعداء، ويخرج الرجال ليواجهوا بحرب عسكرية ويكون لهم الظفر بإذن الله".


الأكثر قراءة

قراءة في أعصاب حزب الله