اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اتخذت أديل للتو قرارًا صعبًا بإلغاء مواعيد حفلاتها في لاس فيغاس حتى شهر آذار/مارس القادم بسبب معاناتها من المرض.

وأوضحت أديل في منشور لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، التحدّيات التي تواجهها مع صحّتها وقالت: “للأسف، لا بد لي من إيقاف الحفلات في فيغاس مؤقتًا. لقد كنت مريضة في نهاية المرحلة الأخيرة وطوال فترة الاستراحة لم تتح لي الفرصة لاستعادة صحتي الكاملة قبل استئناف العروض. الآن أنا مريضة مرة أخرى، ولسوء الحظ أثّر ذلك كله على صوتي”.

وأكّدت المغنية أن قرارها استند إلى نصيحة طبية، قائلة: “وبالتالي بناء على أوامر الأطباء، ليس لدي خيار سوى الحصول على راحة تامة. تم تأجيل حفلات عطلات نهاية الأسبوع الخمس المتبقّية من هذه المحطة إلى تاريخ لاحق. نحن نعمل بالفعل على ذلك وسيتم الكشف عن التفاصيل في أسرع وقت ممكن”.

واعربت أديل عن اسفها من الجمهور وكشفت عن مواعيد الحفلات التي تمّ الغائها وهي: “١ و٢ و٨ و٩ و١٥ و١٦ و٢٢ و٢٣ و٢٩ و٣٠ من عام ٢٠٢٤”.

إن انفتاح المغنية بشأن معاناتها الصحيّة وتصميمها على إعطاء الأولوية لرفاهيتها يلقى صدى لدى المعجبين. من الواضح أن قرار أديل بإعطاء الأولوية لصحتها يعكس التزامها بتقديم عروض عالية الجودة لجمهورها. وبينما تتغلب على هذه التحديات، ينتظر الجمهور بفارغ الصبر عودتها إلى المسرح والاستمرار في إظهار الدعم الثابت للمغنية المحبوبة.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

لا جديد عند حزب الله رئاسياً... باسيل يطلب ضمانات خطية... وفرنجية لن ينسحب ماكرون «المتوجس» من توسيع الحرب يلتقي اليوم ميقاتي والعماد جوزاف عون مسيّرات المقاومة الانقضاضية تغيّر قواعد الاشتباك: المنطقة على «حافة الهاوية»؟