اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يدرك نادي برشلونة جيدًا التطور البدني للاعبه الشاب لامين يامال وعدد الدقائق التي يجب أن يلعبها في الوقت الحالي.

وسيكون برشلونة غير قادر على الاعتماد على يامال حتى في حالات جاهزيته البدنية وفقًا لخطة موضوعة من قبل المتخصصين في النادي.

وقضية حالة يامال البدنية ليست جديدة في برشلونة، ولا تخصه وحده، فهناك خطط مشابهة لكل لاعبي الفريق صغار السن مثل كوبارسي أيضًا، لكن الأمر مختلف بالنسبة ليامال كونه لاعبًا أساسيًّا الآن.

ووفقًا لموندو ديبورتيفو، فقد زاد طول يامال البالغ من العمر 16 عامًا بمقدار 10 سنتيمترات في العام الماضي، وهي حقيقة تؤكد أنه لا يزال بعيدًا عن النمو البدني الكامل، ولهذا السبب، وفي ظل السوابق المثيرة للقلق مع اللاعبين الشباب في الفريق، أصبح برشلونة حذرًا فيما يخص تعريضه لمباريات كرة القدم مرتفعة المستوى.

ويعرف برشلونة والاتحاد الإسباني لكرة القدم أهمية الاهتمام بيامال رغم أنه لو كان الأمر متروكًا له، لكان خاطر بكل شيء كما اعترف مؤخرًا.

ولا يتعلق الأمر فقط بالتدريب الذي يتكيف مع تطور الجسد، ولكن أيضًا بالتحكم في الضغط الناتج عن الاضطرار إلى تحمل المسؤوليات والتعرض لوسائل الإعلام وهو أمر غير طبيعي بالنسبة لصبي يبلغ من العمر 16 عامًا.

وخلال هذه الأشهر، قام لامين بعمل كبير من أجل اكتساب العضلات ولكن بخطة بدنية وفيزيائية تتلاءم مع جسد لاعب في عمره.

ويبلغ طول يامال 1.80 متر واكتسب نحو 7 كيلوغرامات من العضلات.

ولذلك ووفقًا لتلك الخطة، بمجرد تعافي لاعبين، مثل: رافينيا أو فيران توريس، سيكون تشافي مضطرًّا للاعتماد عليهم وتقليل الضغط على يامال بعدم إشراكه أساسيًا بشكل متواصل، رغم حقيقة أنه في الوقت الحالي أصبح أساسيًا لبرشلونة والمنتخب الإسباني.

الأكثر قراءة

صواريخ التسويات الكبرى