اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

عاد ليونيل ميسي وساهم في إنقاذ فريقه، إنتر ميامي، من الهزيمة في الدوري الأميركي، ليتعادل مع كولورادو رابيدز.

وسجل ميسي بعد وقت قصير من نزوله لأرض الملعب في الشوط الثاني، وساعد ليو أفونسو على إحراز الهدف الثاني بعد دقيقتين.

لكن لاعب كولورادو، كول باسيت، سجل التعادل في الدقيقة 88، وانتهت المباراة 2-2 مساء السبت.

هذا أول ظهور لميسي مع إنتر ميامي منذ أن أدت إصابة إلى خروجه من مباراة في كأس أبطال الكونكاكاف أمام ناشفيل في 13 مارس الماضي.

غاب ليو عن 4 مباريات لإنتر ميامي منذ ذلك الحين، بالإضافة إلى مباراتين مع منتخب الأرجنتين.

ولم يضيع البرغوث الكثير من الوقت لإعلان عودته القوية، السبت.

جاء هدف ميسي في الدقيقة 58، حيث سدد كرة قوية تجاوزت حارس كولورادو زاك ستيفن واصطدمت بالقائم الأيسر، ثم سكنت الشباك.

وقال مدرب إنتر ميامي، جيراردو مارتينو، عن ميسي "الشيء الأكثر أهمية أنه كان على ما يرام ويشعر بالراحة."

وأضاف: "من المحزن أن نتعادل بهدفين، لكننا نواصل ارتكاب الأخطاء التي كلفتنا النقاط، وهو الأمر يتعلق بعدم قراءة المباراة بشكل صحيح، وعدم قراءة اللحظة، وقد كلفنا ذلك ثمنا."

وبعد وقت قصير من استئناف اللعب، أرسل ميسي تمريرة إلى ديفيد رويز، الذي وجد أفونسو وحيدا، ليحرز الهدف الثاني.

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء