اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

وافق المجلس الاتحادي السويسري على مشاركة البلاد في مبادرة "درع السماء الأوروبية" التي تهدف إلى بناء نظام متكامل للدفاع الجوي والصاروخي في أنحاء أوروبا.

وقال المجلس في بيان "حتى بعد توقيع إعلان العضوية، تظل سويسرا حرة في اتخاذ قراراتها بشأن مجالات ومدى مشاركتها في مبادرة درع السماء الأوروبية وأنظمة الدفاع الأرضي الجوي التي تخطط للحصول عليها".

ومبادرة "درع السماء الأوروبية" هي خطة مشتركة للدفاع الجوي أطلقتها ألمانيا في عام 2022 لتعزيز الدفاع الجوي الأوروبي، وهي قضية أصبحت أكثر أهمية خاصة بعد الحرب الروسية على أوكرانيا.

ووقعت سويسرا إعلان نيات للانضمام إلى المبادرة في حزيران من العام الماضي. كما وقعت على المبادرة العديد من الدول من بينها ألمانيا وبريطانيا وفنلندا ودول أخرى غير أعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وتهدف المبادرة إلى خفض التكاليف على الدول من خلال تنسيق عملية شراء أنظمة الدفاع الجوي والصاروخي، مثل نظام صواريخ باتريوت، فضلا عن تعزيز التعاون في مجال التدريب والصيانة والخدمات اللوجيستية.

يشار إلى أن سويسرا المحايدة تعرضت لضغوط متزايدة من جيرانها الأوروبيين منذ بدء الحرب الروسية على أوكرانيا في شباط 2022 من أجل إفساح المجال لدعم كييف عسكريا عبر السماح بإعادة تصدير الأسلحة السويسرية الصنع إليها.

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء