اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قامت الولايات المتحدة باستعمال حق النقض اي «الفيتو»، ضد اشراك دولة فلسطين كعضو كامل العضوية في الامم المتحدة، رغم ان 12 دولة صوتت الى جانب انتماء دولة فلسطين كعضو كامل في الامم المتحدة.

واول من امس قام مجلس النواب الاميركي بالتصويت على منح الكيان الصهيوني 26 مليار دولار كمساعدات عسكرية، لدعمها في الحرب الجارية سواء في غزة او على حدود لبنان، او في عملية المواجهة التي حصلت على مدى خلال 10 ايام بين «اسرائيل» والجمهورية الاسلامية الايرانية.

ان هذا الانحياز الاعمى من قبل الولايات المتحدة، يجب ان يدعو الدول العربية التي تقيم افضل علاقات مع الولايات المتحدة، واعترفت بـ «اسرائيل»، ان تبحث مع الولايات المتحدة لماذا تحرم الشعب الفلسطيني من حريته على بقعة من ارض فلسطين، او ان تكون دولة فلسطين كاملة العضوية في الامم المتحدة، في حين تقوم الولايات المتحدة بدعم مطلق للعدو الاسرائيلي.

يجب على السلطة الفلسطينية ان تتصل بالدول التي صوتت معها لدخول الامم المتحدة، لعرض اقامة علاقات كاملة مع السلطة الفلسطينية، على اساس ان هذه الدول منها اوروبي لا يقبل باي علاقة مع حماس.

اما على الجبهة الجنوبية على حدود شمال فلسطين، ذكرت صحيفة «هارتس» في تقرير لها ان 250 الف مستوطن «اسرائيلي» هجروا مستوطنات الشمال الفلسطيني، وذهبوا الى فنادق في طبريا وفي الداخل المحتل وفي منطقة بئر السبع.

وهذا يدل على الخسائر الكبيرة لـ «اسرائيل»، رغم ان لبنان يتكبد خسائر بشرية ومادية، لكن مقاومة حزب الله قامت بعمل قومي ووطني وانساني واخلاقي لدعم شعب غزة المظلوم ونجحت في ذلك، وهو موقف تاريخي لمقاومة حزب الله ستسجله الاجيال المقبلة في حربها ضد الاحتلال الاسرائيلي.

«الديار» 

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء