اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أدت الحكومة الكويتية الجديدة، اليوم الأربعاء، اليمين الدستورية أمام أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح بعد أيام من حله لمجلس الأمة.

وأصدر الأمير مجموعة توجيهات للحكومة التي يرأسها الشيخ أحمد عبدالله الأحمد الصباح، بينها "تفعيل دور الإعلام؛ ليعرف شعب الكويت الكريم برنامج عمل الحكومة وأهدافه وما يتحقق منه؛ لتنالوا ثقتهم وتأييدهم، فثقة الشعب غالية، لا تقدر بأثمان".

وأضاف في كلمة أعقبت أداء اليمين، أنه سيتابع تنفيذ الحكومة لأعمالها وواجباتها، ومحاسبة من يقصر في أداء عمله.

وأشار الأمير في كلمته "نؤكد أننا في مرحلة جديدة من مراحل العمل الجاد المسؤول، والعطاء المستمر اللامحدود".

ووجه الشيخ مشعل الحكومة إلى "تحديد الأولويات، وتوحيد الجهود وتسخير الطاقات وفق خطة عمل وجدول زمني محددين، مع التركيز على متابعة الميدان بجولات تفقدية مستمرة".

كما شمل التوجيه "الإسراع في تنفيذ مشاريع إستراتيجية تنموية طال انتظارها، وإحداث تطور شامل من خلال معالجة الملفات والقضايا والموضوعات المتعلقة بالبنية التحتية، وتطوير الرعاية الصحية والسكنية والمنظومة التعليمية؛ بإجراءات يراعى فيها الشفافية والمحافظة على المال العام".

وقال الأمير في توجيه آخر "تطوير كافة القطاعات الاقتصادية والاستثمارية، وصولا لاقتصاد مستدام، واستثمار الثروة البشرية، وتعزيز الابتكار والبحث العلمي، وتحسين بيئة الأعمال والخدمات الحكومية، والتحول الرقمي في الخدمات المقدمة منها".

كما نصت توجيهات الأمير على "تعزيز أواصر العلاقات الدبلوماسية مع الدول الشقيقة والصديقة، والارتقاء بأطر التعاون معها في مختلف المجالات إلى آفاق أرحب، وترسيخ الدور الإنساني لدولة الكويت".

وكان الأمير ألقى خطاباً عبر التلفزيون، للشعب الكويتي، قبل خمسة أيام، أعلن فيه حل مجلس الامة ضمن أمر أميري شمل إجراءات أخرى بينها إيقاف العمل مؤقتًا ببعض مواد الدستور لمدة أربع سنوات في أقصى حد.

وجاء حل مجلس الأمة في أعقاب فشل تشكيل حكومة كويتية جديدة عقب انتخابات أبريل/نيسان الماضي لنواب مجلس الأمة.

الأكثر قراءة

اسرائيل تتخبط جنوبا… نتانياهو يهدد «بمفاجآت» ونصرالله يرد اليوم لودريان الى بيروت دون خطة وهوكشتاين يراهن على هدنة غزة!